اقتصاد

لاجارد: العوامل التي تسببت في ارتفاع التضخم «مؤقتة»

رؤية

بروكسل – أكدت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد، أن العوامل التي تسببت في ارتفاع  التضخم “مؤقتة” وستتلاشى خلال العام المقبل.

تأتي هذه التصريحات على الرغم من تسجيل التضخم في منطقة اليورو مستويات 3% خلال أغسطس 2021 وهي الأعلى منذ  2011، والتي تعد أعلى من مستهدفات المركزي أيضا والبالغة 2%.

لاجارد ألقت اللوم في الارتفاعات الأخيرة للأسعار على اضطرابات الإمدادات بالإضافة إلى الارتدادة في أسعار الطاقة، فيما ترى رئيسة المركزي الأوروبي أن سوق العمل ما زالت بحاجة إلى الاستمرار بالتحسن وذلك في ظل تسجيل منطقة اليورو فجوة بقرابة المليون عاطل عن العمل عن  مستويات ما قبل الجائحة، هذا وفقا لما نقلته شبكة “سي إن بي سي”، أمس الجمعة.

على الرغم من المخاوف المتعلقة بالإغلاقات، عاد اقتصاد منطقة اليورو للانتعاش بشكل أسرع من المتوقع خلال الأشهر الأخيرة والذي ساهم بدوره بدعم قرار المركزي في اجتماعه الأخير بإبطاء وتيرة برنامج شراء الأصول الطارئ والخاص بكورونا والذي بدء في مارس 2020، ومن المقرر أن ينتهي البرنامج الذي تبلغ قيمته 1.85 تريليون يورو في مارس 2022.

وحول انعكاسات أزمة الديون الخاصة بشركة Evergrande الصينية وتأثيرها على الأسواق، قالت لاجارد إن التأثير المباشر على منطقة اليورو سيكون محدودا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى