اقتصاد

«جولدمان ساكس»: الصين لن تخفض متطلبات الاحتياطي النقدي بالبنوك هذا العام

رؤية

نيويورك – قال اقتصاديون في مجموعة “جولدمان ساكس” إنهم لم يعودوا يتوقعون أن تخفض الصين كمية السيولة النقدية التي يجب أن تحتفظ بها البنوك كاحتياطي هذا العام، بعد أن تعهد البنك المركزي بالحفاظ على أوضاع السيولة الإجمالية مستقرة نسبياً.

وبحسب تقرير أعده اقتصاديون بالمجموعة، أمس السبت، ومنهم ماغي وي وهوي شان، فقد تم تقليل احتمالية حدوث خفض لنسبة متطلبات الاحتياطي، كما أن بنك الشعب الصيني قد يرد على عمليات السوق المفتوحة، و تسهيلات الإقراض متوسط ​​الأجل والأدوات المستهدفة بدلاً من ذلك، للحفاظ على الاستقرار النسبي للعرض والطلب على السيولة، هذا وفقا لما نقلته بوابة “الشرق” للأخبار.

وذكروا أنه من المرجح أن تشير الأدوات المستهدفة إلى أداة دعم السيولة “الخضراء” لبنك الشعب الصيني للحد من انبعاثات الكربون.

وأضافوا: “نظراً للكم الكبير من تسهيلات الإقراض متوسط الأجل المستحقة في بقية العام، فقد يكون خفض نسبة الاحتياطي المطلوب بمثابة أداة لاستبدال تسهيلات الإقراض المتوسط الأجل، وبالتالي سيكون له تأثير صافٍ ضئيل على السيولة الإجمالية، ويبقى الطلب على الائتمان ضعيفاً وسط اللوائح الصارمة على التمويل العقاري، وبنوك الظل، واقتراض الحكومات المحلية، إضافة إلى زيادة الرقابة على مكافحة الفساد”.

في موجز صحفي، أول أمس الجمعة، تعهد البنك المركزي الصيني باستخدام جميع أنواع أدوات السياسة للحفاظ على وفرة السيولة بشكل معقول، وخرج عن صمته بشأن أزمة الديون في “تشاينا إيفرجراند” قائلاً إن “السيطرة ممكنة” على المخاطر النظامية من صراعات المطورين ومن غير المرجح أن تنتشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى