اقتصاد

كبير الخبراء الاقتصاديين في «الفاو»: يوم الأغذية العالمي مناسبة للتوعية بأهمية الغذاء والزراعة

رؤية

أبوظبي – قال الدكتور ماكسيمو توريرو كبير الخبراء الاقتصاديين في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ” الفاو” إن العالم يحتفل بيوم الأغذية العالمي – الذي يصادف 16 أكتوبر من كل عام – بهدف التوعية بأهمية الأغذية والزراعة وخاصة خلال هذه الأيام التي نعيشها في ظل أزمة “كوفيد-19″، لافتا إلى أهمية هذا اليوم لأنه يظهر أهمية الغذاء للعالم.

وأضاف توريرو – في تصريح لوكالة الأنباء الإماراتية، نشر اليوم الأحد – “نحتفل بيوم الأغذية العالمي في إكسبو 2020 دبي، ونؤكد من خلاله على أهمية التغيير في النظم الغذائية وهذا العام يتميز بخصوصية، ويعني بالنسبة للمنظمة إنتاج أفضل، تغذية أفضل، بيئة أفضل، وحياة أفضل”.

وتابع: نواجه اليوم تحديات كبيرة فلدينا 811 مليون شخص يعانون من نقص تغذية مزمن، أي بزيادة 160 مليون شخص مقارنة مع العام 2019 ولذلك علينا أن نحدث تغيرا كبيرا في أنظمتنا الغذائية.

واستطرد: عندما نتحدث عن النظم الغذائية فنحن لا نتحدث فقط عن الغذاء، بل كذلك عن الصحة، والبيئة والاستدامة والمناخ ولذلك من المهم للغاية أن نفهم أن أي شيء نفعله لتحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة وهو أن القضاء على الجوع يؤثر على قطاعات أخرى وهنا تكمن أهمية جمع نظم الأغذية الزراعية.

وأوضح أن أحد التحديات الرئيسية التي نحاول أن نعالجها الآن هو أن نتمكن من البدء في التغييرات حتى نصل إلى هدف القضاء على الجوع بحلول 2030، لافتا إلى الحاجة لحوالي من 40 إلى 50 مليار دولار كل عام حتى 2030 إذا ما استخدمنا تدخلات فعالة من حيث التكلفة لنتمكن من إحداث التغيرات في نظم الأغذية الزراعية للقضاء على الجوع بحلول 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى