اقتصاد

النفط العراقية: سياسة «أوبك» أثبتت نجاحها والأسواق ما تزال هشة

رؤية

بغداد – أكدت وزارة النفط العراقية، اليوم (الخميس)، أن منظمة أوبك تتعامل بحذر مع عمليات الضخ وخفض الإنتاج، وأن سياستها للحفاظ على التوازن المطلوب في الأسواق النفطية أثبتت نجاحها.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد – في تصريح لوكالة الأنباء العراقية- إن “الخطوات التي اتخذتها أوبك هدفها إعادة التوازن للسوق النفطي وإعادة الاستقرار بين العرض والطلب نتيجة الأزمات التي شهدها الاقتصاد العالمي جراء جائحة كورونا، موضحا أن أزمات السوق العالمي دفعت “أوبك بلس” لاتخاذ خطوات لدعم الأسواق، كان أهمها قرار تقييد الإنتاج لامتصاص الفائض النفطي الذي تولد نتيجة الأزمات المتعاقبة ووضع برنامج واضح بالتزامن مع مراقبة السوق النفطي وتداعياته وبالتالي التزام الأعضاء وفق هذا الاتفاق لخفض الإنتاج ضمن برنامج مدروس أدى إلى تحسين أسعار النفط في الأسواق العالمية”.

وأَضاف: حاليا الرؤية لسوق النفط غير واضحة بسبب الإرباك الموجود في الأسواق العالمية بعد التعافي وهناك تحذير من عودة الجائحة وضعت الحسابات بحالة مربكة، مبينا أن أوبك تتعامل بحذر مع عمليات الضخ وخفض الإنتاج وأن هذه السياسة حققت نجاحا، وبالتالي لاتريد أوبك أن تخسر هذا النجاح بضخ مزيد من النفط لأن الأسواق النفطية ما تزال هشة وممكن لأي كميات إضافية أن تؤدي إلى انهيار بالأسعار أو فائض إضافي”.

وتابع: في ضوء التقارير المتوفرة تتخذ أوبك القرارات المناسب ولديها برامج لضخ 400 ألف برميل وفق برنامج محدد من الآن إلى العام المقبل، مؤكدا التزام العراق بالتعاون ضمن تحالف “أوبك بلس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى