هبوط أسهم البنوك يدفع السوق السعودية للتراجع 8.3% خلال مايو

سارة حمزة

شهدت سوق الأوراق المالية السعودية تراجعًا حادًا منذ بدء جائحة كورونا، نتيجة تخوف المستثمرين من الركود الاقتصادي.

وبحسب ما نقلته وكالة بلومبرج، اليوم الأربعاء 25 مايو 2022، تراجعت بورصة “تداول” 8.3% خلال مايو 2022، ليحقق بذلك أكبر انخفاض منذ مارس 2020، مدفوعًا بتراجع أسهم البنوك نتيجة تخلص المستثمرون من المقرضين بتقييمات مرتفعة.

وقال مدير الاستثمار في شركة “المال كابيتال”، فيصل حسن، إن موجة البيع القوية في الأسواق الدولية أصابت المستثمرين “بالهلع”، مضيفًا أن اقتصاد المملكة سيحافظ على قوته نتيجة لارتفاع أسعار النفط.

وشهد اقتصاد المملكة السعودية ارتفاع مدعومًا بصعود أسعار النفط والإصلاحات الحكومية، قبل أن تتراجع أسعار النفط 11% نتيجة المخاوف بشأن ركود اقتصادي، والزيادة في معدلات التضخم.

قال المحل الاستراتيجى لدى Tellimer، حسنين مالك، إن الأسهم السعودية ليست محصنة ضد عمليات البيع، خصوصًا مع وجود نسبة من المستثمرين لديهم محافظ دولية.

blank

وتوقع محللون لدي مورجان ستانلى أن تعاود بورصة “تداول ” الصعود مرة أخرى، خصوصًا مع وجود إدراجات جديدة للشركات، وزيادة التدفقات الأجنبية. وصعد مؤشر السوق السعودية في جلسة اليوم 2.3% ليصل إلى 12 ألفًا و589 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 8.6 مليار ريال، أي 2.29 مليار دولار.

وأفاد تقرير لوكالة “بلومبرج” بتاريخ 17 مايو 2022، بأن شركة “أرامكو” السعودية تدرس طرح وحدة تابعة لها للاكتتاب العام، للاستفادة من انتعاشة أسعار النفط. ووفق “بلومبرج” قد يصبح اكتتاب “أرامكو للتجارة” من أكبر الإدراجات خلال العام الحالي، وسط تقديرات بأن تفوق حصيلته اكتتاب شركة “إل جي إنرجي سوليوشن” الذي جمع نحو 10.8 مليار دولار في يناير الماضي.

ربما يعجبك أيضا