إيرادات علي بابا الصينية ترتفع 9% إلى 32.2 مليار دولار خلال عام

عبدالرازق محمد

ارتفعت إيرادات مجموعة علي بابا الصينية Alibaba إلى 32.2 مليار دولار بزيادة قدرها 9% في الربع الأخير للعام المالي المنتهي في 31 مارس عام 2022، في حين ارتفعت إيرادات العام بأكمله لتبلغ 143.5 مليار دولار بزيادة قدرها 19%، بفضل انتعاش الطلب على خدمات التجارة الإلكترونية والخدمات السحابية.

وحسب ما نقلت عن فوربس الشرق الأوسط، اليوم الخميس 26 مايو 2022، ارتفعت أسهم علي بابا المدرجة في أمريكا 2% لتبلغ 86.30 دولار، بعد أن سبق وفقدت نحو ثلث قيمتها حتى الآن هذا العام، في تداول ما قبل السوق، وتبلغ القيمة السوقية للشركة 223.6 مليار دولار.

الأداء المالي

نمت إيرادات قطاع التجارة الصينية 8% على أساس سنوي في الربع الأخير للعام المالي المنتهي في مارس عام 2022، وبلغت 22.2 مليار دولار. وارتفعت إيرادات المجموعة إلى 32.2 مليار دولار في الربع الرابع مقارنة بإيرادات بلغت 28.6 مليار دولار عن نفس الفترة من العام 2021.

وبلغ عدد المستهلكين النشطين السنوي لمجموعة علي بابا في جميع أنحاء العالم نحو 1.31 مليار مستخدم في نهاية السنة المالية 31 مارس 2022، بزيادة قدرها 28.3 مليون مستخدم عن نهاية ديسمبر 2021. وارتفع الدخل التشغيلي إلى 2.6 مليار دولار في الربع الأخير مقارنة بنحو 1.1 مليار دولار عن نفس الفترة العام الماضي.

تباطؤ الإيرادات

وارتفعت الإيرادات في قسم الحوسبة السحابية 12% لتصل إلى 18.97 مليار يوان أي نحو 3 مليار دولار. وهبطت أرباح مجموعة علي بابا خلال الربع الثالث المنتهي في ديسمبر 2021، 74% على أساس سنوي إلى 20.43 مليار يوان، أي نحو 3.2 مليارات دولار.

وأصدرت الشركة، نهاية فبراير، نتائج ربع سنوية أظهرت أبطأ نمو في الإيرادات منذ العام 2014، وأعلنت ارتفاع المبيعات 10% عن العام السابق لتصل إلى 38.1 مليار دولار، أقل من الرقم الذي توقعه المحللون.

علي بابا

مجموعة علي بابا الصينية متخصصة في التجارة الإلكترونية ومقرها هانغتشو في الصين. وتسببت عملية التدقيق التي بدأت أواخر عام 2020، في سحب طرح عام أولي مخطط للشركة في اللحظة الأخيرة، وكذلك تعرضت علي بابا لغرامة قياسية قدرها 2.75 مليار دولار بسبب ممارسات غير مشروعة مفترضة، بسبب خلافات مع الرئيس الصيني، شي جين.

ووسعت مجموعة علي بابا الصينية برنامجها لإعادة شراء الأسهم إلى 25 مليار دولار، في أكبر خطة إعادة شراء على الإطلاق، في شهر مارس الماضي. وتتزامن هذه العملية الموسعة، مع تعهد الرئيس الصيني، شي جين بينج، بدعم الاقتصاد والأسواق وإنهاء القيود التنظيمية المفروضة على شركات التكنولوجيا “في أقرب وقت ممكن”، ما أدى إلى ارتفاع تاريخي في الأسهم الصينية.

ربما يعجبك أيضا