الاتحاد الأوروبي ومصر يقتربان من توقيع صفقة لتوريد الغاز بعيدًا عن روسيا

أحمد أيمن

يوقع الاتحاد الأوروبي ومصر اتفاقا في وقت لاحق من هذا الشهر بشأن إمداد الكتلة بالغاز، في الوقت الذي يسعى الاتحاد لتقليص اعتماده على الإمدادات الروسية.

وفق بلومبرج، اليوم الجمعة 3 يونيو 2022، يستعد الجانبان للاتفاق على مذكرة تفاهم، عندما تزور رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، القاهرة في وقت لاحق من هذا الشهر، وفقًا للوثيقة.

وأفادت بلومبرج سابقًا، بأن مثل هذه الصفقة ستشمل إسالة الغاز الطبيعي الإسرائيلي في معامل المعالجة في مصر قبل شحنها إلى الاتحاد الأوروبي، وقد تحتوي أيضًا على تدابير للمساعدة في وقف تسرب غاز الميثان، أحد غازات الدفيئة القوية.

وبحسب الوثيقة التي لا تزال عرضة للتغيير، فإن أمن إمدادات الغاز هو مصدر قلق رئيس مشترك وستعمل مصر والاتحاد الأوروبي معًا على التسليم المستقر للغاز إلى الاتحاد الأوروبي.

يسلط الاتفاق المقترح مع مصر الضوء على دور البلاد الحاسم في ضمان أمن الغذاء والطاقة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

سلط قادة الاتحاد الأوروبي الضوء أيضًا على قدرة الدول الإفريقية على توفير ليس فقط الغاز الطبيعي المسال اللازم لاستبدال الوقود الأحفوري الروسي، وتوفير الهيدروجين الأخضر في السنوات القادمة.

وتستهدف الكتلة استيراد 10 ملايين طن من الغاز الأخضر من الخارج بنهاية العقد، وهي نفس الكمية التي تهدف المنطقة لإنتاجها بنفسها.

ربما يعجبك أيضا