برلين تحذر من أزمة طاقة «معدية» على غرار الانهيار المالي عام 2008

رؤية

قالت برلين إن خفض إمدادات الغاز الطبيعي الروسية إلى أوروبا، تنطوي على مخاطرة بإحداث انهيار في أسواق الطاقة، يمكن أن توازي دور مصرف “ليمان براذرز” الأمريكي في إشعال الأزمة المالية عام 2008.

وأفاد وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، أمس الخميس 23 يونيو 2022  بعد رفع مستوى مخاطر الغاز في البلاد إلى ثاني أعلى مستوى تحذير، أنه مع تكديس موردي الطاقة للخسائر من خلال إجبارهم على تغطية العجز بأسعار عالية، هناك خطر من حدوث تأثير غير مباشر على المرافق المحلية وعملائها، بما في ذلك المستهلكين والشركات، حسبما نقلت “بلومبيرغ”.

وأفاد هابيك في مؤتمر صحفي في برلين: “إذا أصبح هذا النقص كبيرا لدرجة أنهم لا يستطيعون تحمله بعد الآن، فإن السوق بأكمله في خطر الانهيار عند مرحلة ما، لذا قد يقع تأثير بنك ليمان في نظام الطاقة”. يشير الوزير إلى المصرف الذي أدى انهياره إلى اندلاع الأزمة المالية العالمية التي انطلقت في أمريكا أولا وأصابت عدواها دولا عدة.

ربما يعجبك أيضا