حكومة الإمارات تطلق مبادرة «الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية»

محمد عبدالله

أطلقت حكومة دولة الإمارات، اليوم الأربعاء 6 يوليو 2022 مبادرة “الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية” العالمية، لجذب 7 آلاف من أصحاب الكفاءات العالمية، و300 شركة رقمية.

وتأتي هذه المبادرة ضمن رؤية تقوم على الانتقال بالمسيرة التنموية لدولة الإمارات إلى آفاق غير مسبوقة، مع دخول حقبة الخمسين عاماً المقبلة، وفي إطار مئوية الإمارات “2071” الساعية إلى أن تكون الإمارات أفضل دولة في العالم، وفقًا لوكالة أنباء الإمارات.

هدف المبادرة

تهدف المبادرة إلى التعريف بالجانب الاقتصادي والاستثماري في دولة الإمارات، والاستفادة من الميزات التنافسية الفريدة للدولة ومكانتها العالمية كمركز رائد للأعمال والاستثمار والابتكار لدعم نمو الاقتصاد القائم على المعرفة، إلى جانب إبراز مكانتها الرائدة كأحد أنشط المراكز الاقتصادية والاستثمارية حول العالم، وأسرعها نموًا وأكثرها استدامة.

وتواكب المبادرة رحلة دولة الإمارات إلى الخمسين عامُا المقبلة، وتسهم في خلق معايير إبداعية وتنافسية جديدة محفزة كنقطة جذب رئيسة للمواهب والخبرات والمستثمرين من كل أنحاء العالم، ضمن منظومة اقتصادية تتمتع بأعلى معايير التنافسية العالمية.

الإمارات بوابة العالم

قال وزير الدولة للتجارة الخارجية ورئيس لجنة الاستثمار الأجنبي المباشر، ثاني بن أحمد الزيودي، إن الإمارات تدخل حقبة جديدة من التطور وفق رؤية واضحة واستراتيجيات متكاملة، لتوفير الممكّنات للازمة لاحتضان أصحاب الكفاءات العالمية، والشركات القائمة على مفاهيم وتطبيقات الاقتصادات الجديدة، خصوصًا تلك التي تركز على الابتكار والمعرفة والتكنولوجيا الحديثة.

وأضاف “إن المبادرة ستشجع أكثر من 300 شركة تكنولوجيا عالمية، ونحو 7 آلاف من أصحاب الكفاءات العالية على الانتقال إلى دولة الإمارات، وتقدم المبادرة مجموعة شاملة من الإجراءات لتسهيل الانتقال، مثل تسريع الحصول على التراخيص، وإصدار التأشيرات، والإقامة الذهبية، ودعم الانتقال السلس والسريع للإدارة والموظفين، والحصول على التمويل المصرفي والحوافز الإيجارية التجارية والسكنية.”

جذب أفضل الشركات والمواهب

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب، خليفة الزفين: “يسعدنا الانضمام لخطة NEXTGEN للاستثمار الأجنبي المباشر، لا سيّما أن هذه المبادرة المهمة التي أطلقتها وزارة الاقتصاد في الدولة تهدف إلى جذب أفضل الشركات والمواهب في قطاع التكنولوجيا لتعزيز اقتصاد الإمارة.”

وأوضح رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد جاسم الزعابي، أن “الإمارات نجحت في ترسيخ مكانتها وجهة مفضلة للاستثمار الأجنبي المباشر، بفضل منظومتها الشاملة للأعمال واستقرارها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي. ويلعب سوق أبوظبي دورًا أساسيًا في تعزيز المشهد المالي للدولة، من خلال لوائحه التنظيمية، وما يقدم من حلول وخدمات مبتكرة لتمكين مجتمع الوساطة المالية، وجذب المزيد من السيولة والاستثمارات”.

فرص واعدة

تسلط المبادرة الضوء على الفرص الواعدة التي تقدمها الإمارات كدولة عالمية منفتحة على الإبداع والابتكار والتجارب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية الجديدة، وبالاستفادة من بنيتها التحتية المتطورة والتسهيلات التشريعية المتقدمة والكفاءات الماهرة والمواهب المبدعة التي تجتمع فيها من كل دول العالم.

وتعد دولة الإمارات من أسرع الاقتصادات نموًا في المنطقة. ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يتسارع النمو الاقتصادي إلى 4.2% خلال العام 2022. وفي إبريل، احتلت الإمارات المرتبة الأولى عالميًّا كأفضل منظومة للشركات الناشئة وريادة الأعمال، وفقًا لتقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال، إضافة إلى كونها الدولة الأفضل على مستوى المنطقة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

وكركيزة أساسية في حملة جذب المواهب، يقدم البرنامج الوطني للمبرمجين تأشيرات ذهبية لـ 100 ألف مبرمج. وتهدف دولة الإمارات أيضًا إلى تأسيس 1000 شركة رقمية جديدة وزيادة الاستثمار في الشركات الناشئة من 400 مليون دولار تقريبًا إلى 1.3 مليار دولار. وستكمّل مبادرة الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة هذه الجهود وتسرّعها.

ربما يعجبك أيضا