الرئيس التونسي يشدد على رفضه أي محاولة لتقسيم ليبيا

محمود رشدي

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الجمعة 10 يونيو 2022، رفض بلاده لأي محاولة لتقسيم ليبيا، مشددًا على موقف تونس الثابت من الأوضاع في ليبيا والقائم على دعم الحل السلمي الليبي الليبي بعيدًا عن التدخلات الخارجية والمتمسّك بوحدة هذا البلد.

وأشار سعيد خلال استقباله وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، نجلاء المنقوش، بقصر قرطاج، إلى أن أمن ليبيا واستقرارها من أمن واستقرار تونس، وفق روسيا اليوم.

وتابع: “تونس ترفض أي محاولة لتقسيم ليبيا، ومستعدون دائمًا للوقوف إلى جانب الأشقاء في ليبيا لدعم جهودهم من أجل التوصل إلى تسوية سياسية تمكن الشعب الليبي من التفرغ لجهود التنمية والإعمار”.

وأوضح أن تونس تحترم خيارات الشعب الليبي، وهي على ثقة بأنه يتوفر على كل الإمكانيات التي تمكنه من النجاح في الخروج من هذا الوضع الدقيق الذي يمر به رغم صعوبة الظرف الإقليمي والدولي وحدّة التحديات المطروحة وتعددها.

من جانبها، قدمت المنقوش عرضًا حول آخر التطورات في ليبيا، والجهود المبذولة من أجل إرساء حوار حقيقي جامع يمهد لخطوات سياسية قادمة ويحمي ليبيا من مخاطر التقسيم والتدخل الخارجي.

ربما يعجبك أيضا