رئيس الوزراء المصري ونظيره الجزائري يرأسان أعمال المنتدى المشترك

أسماء حمدي

بدأت، اليوم الخميس 30 يونيو 2022، أعمال المنتدى الاقتصادي المصري الجزائري المشترك، برئاسة رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، ونظيره الجزائري، أيمن بن عبد الرحمان، بالمركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر.

وقال مدبولي، بحسب بيان لرئاسة مجلس الوزراء عبر الصفحة الرسمية على “فيسبوك”: “إننا نولي منتديات الأعمال اهتمامًا كبيرًا لا يقل عن اجتماعاتنا الحكومية، بل أؤكد أن قسطًا وافرًا من مباحثات الحكومتين الجزائرية والمصرية يُركز على وضع الأطر التنظيمية وإطلاق الآليات المناسبة، لتوفير أفضل مناخ استثماري، وأيسر بيئة للأعمال، الأمر الذي يتيح آفاقًا رحبة لانطلاق أصحاب الأعمال والمستثمرين في بلدينا نحو شراكات تنموية وتكامل بناء في مختلف قطاعات الإنتاج السلعي والخدمي”.

وأضاف مدبولي: “لا شك أن اهتمامنا يتنامى يومًا بعد يوم بعقد مثل هذه المنتديات، انطلاقًا من إيمان مشترك بالدور الحيوي للقطاع الخاص في دفع النشاط الاقتصادي، والمساهمة في تحقيق التنمية، خاصة في هذا الظرف التاريخي الذي يمر به الاقتصاد العالمي، وما يُواجهه من تداعيات ناتجة عن جائحة كوفيد-19، والحرب الروسية الأوكرانية، والتغير المناخي”.

وأشار إلى أن المختصين في حكومتي البلدين ناقشوا كل الشواغل، وتوصلوا إلى تفاهمات لزيادة حجم التجارة بين بلدينا، إلى المستوى الذي يتلاءم مع الإمكانات الإنتاجية فيهما، وحجم السوق الكبيرة في كل من مصر والجزائر.

ربما يعجبك أيضا