«الحرية والتغيير» بالسودان تستعد لعصيان شامل عقب عيد الأضحى

دعاء عبدالنبي

أعلنت قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي في السودان، اليوم السبت 2 يوليو 2022، أنها تعد لعصيان مدني شامل في السودان عقب عيد الأضحى، مشيرة إلى أنها ستخاطب القوى السياسية السودانية لتأليف جبهة مدنية موحدة.

وجاء ذلك عقب إغلاق ائتلاف الحرية والتغيير الأبواب أمام المفاوضات مع القيادة العسكرية السودانية، بعد مظاهرات أول من أمس، والتي شهدت وقوع عدد من القتلى والمصابين، بحسب قناة “العربية”.

وقال المتحدث باسم الحرية والتغيير، وجدي صالح، في تصريحات لوسائل إعلام سودانية، إنه لا يوجد في الوقت الحالي أي حديث عن عملية سياسية، مشيرًا إلى أن “الحرية والتغيير” سوف تواصل مع كل قوى الثورة التصعيد لحل النزاع القائم.

وأشار المتحدث باسم الحرية والتغيير، إلى أنه يجري العمل بجد لإنجاز المركز التنسيقي الموحد لكل قوى الثورة، للاتفاق حول مرحلة إنهاء الوضع الحالي وإدارة الفترة الانتقالية.

وبدأت قبل نحو أسبوعين مباحثات مباشرة بين الحرية والتغيير المجلس المركزي، والقيادة العسكرية السودانية بوساطة أمريكية سعودية، ولكن الطرفين لم يتوصلا إلى تفاهمات ملموسة، سقط خلالها 9 قتلى، وأصيب 500 آخرون، خلال احتجاجات حاشدة شهدتها الخرطوم وعدد من مدن السودان، الخميس الماضي.

ربما يعجبك أيضا