صحف اجنبية

الصحف الإيرانية اليوم الأربعاء

رؤية

غطت الصحف الصادرة اليوم، الأربعاء 7 أبريل/نيسان، على نطاق واسع اجتماع فيينا، الذي عقد يوم أمس، لمناقشة مستقبل الاتفاق النووي بحضور الولايات المتحدة الأميركية وإيران، إضافة إلى الترويكا الأوروبية وروسيا والصين.

وقد انقسمت توجهات الصحف ما بين مرحب ومتخوف، حيث تفاءلت الصحف الحكومية والإصلاحية بهذه المفاوضات، لذا نرى صحيفة مثل “إيران” الحكومية تعتبر هذا الاجتماع بأنه “اتحاد لرفع العقوبات”، وترى فيه اجتماعا “إيجابيا”، كما رأت “صداي اصلاحات” أن الاتفاق النووي بدأ بالخروج من “حالة العناية المركزة”، أما صحيفة “ابتكار” فتساءلت بالقول “هل يكون اجتماع فيينا بداية لفتح عقدة الاتفاق النووي؟”.

في المقابل كانت الصحف الأصولية أقل تفاؤلا تجاه هذا الاجتماع وحذرت الوفد الإيراني المفاوض، وقالت “خراسان” “لا لخطة العودة خطوة بخطوة، ولا لاتفاق أكثر من الاتفاق النووي”، مؤكدة أن الدول الغربية ترغب في التوصل إلى اتفاق أوسع من الاتفاق النووي السابق وهو ما لا ينبغي على إيران مناقشته، وقبول طرحه حسب الصحيفة، وقال “رسالت”: “الصيد في ماء فيينا العكر”.

كما أشارت صحيفة “فرهيختكان” إلى مواقف المبعوث الأميركي الخاص في الشأن الإيراني، روبرت مالي، ووصفته بـ “روبرت مالي الترامبي” مشبهة مواقفه بمواقف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، تجاه الدور الإقليمي لإيران وقضية الصواريخ على الرغم من تفاؤل الكثير من الإصلاحيين في إيران بعد تعيينه في هذا المنصب.

على صعيد متصل أشارت الصحيفة إلى موضوع مصادقة مجلس تشخيص مصلحة النظام أو رفضه لانضمام إيران إلى مجموعة العمل المالي المشترك (FATF)، وأكدت أن المجلس يواجه تحديا كبيرا في هذا القرار المرتقب، وأن تأييد الانضمام إلى هذه الاتفاقية سوف يحمل رسائل خاطئة إلى الرئيس الأميركي جو بايدن.

 أما صحيفة “شرق” المقربة من الرئاسة الإيرانية فتوقعت أن تتم المصادقة على انضمام إيران إلى هذه الاتفاقية، كما أشارت إلى وجود أجواء إيجابية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، وفي المقابل وجود حالة من الرفض العام داخل أروقة البرلمان تجاه موضوع الانضمام، وعنونت بالقول “الموافقون في مجلس تشخيص مصلحة النظام والمعارضون في البرلمان”.

في شأن آخر أشارت صحيفة “همدلي” إلى اتهام المدعي العسكري الإيراني غلام عباس، أمس الثلاثاء، 10 مسؤولين بإسقاط الطائرة الأوكرانية العام الماضي، بصاروخين أطلقهما الحرس الثوري عن طريق الخطأ، حسب الرواية الإيرانية.

ونشرت التصريحات كل من وكالتي “إسنا” شبه الرسمية، و”ميزان” المعنية بالأخبار القضائية في البلاد.

 ونقلت “ميزان” عن تركي قوله: “صدرت لائحة الاتهام في قضية الطائرة الأوكرانية، وتم إجراء تحقيق جاد ودقيق، وصدرت لوائح اتهام لعشرة أشخاص مذنبين”.

كما تطرقت صحف أخرى إلى التحذيرات المتزايدة من الخبراء في الشأن الطبي حول ضرورة عودة الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، وفرض قيود جديدة على الحركة لاسيما في المدن الكبرى للحد من انتشار فيروس كورونا.

ونقلت صحيفة “افكار” تحذيرات رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا حيث طالب بضرورة إغلاق العاصمة طهران، وذكرت أن أرقاما قياسية جديدة قد سلجت في عدد الإصابات والوفيات، وكتبت “جملة”: “طغيان الفيروس المتحور في إيران”، وأوضحت أن أسرة المستشفيات بدأت تمتلأ، ولم تعد تستوعب وصول مرضى جدد.

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:

  • تشويه صورة نائب الرئيس الإيراني بعد انتقاداته للبرلمان ولمجلس تشخيص مصلحة النظام.
  • مخاوف من اتجاه الحكومة للاغلاق الكامل لبعض المناطق بسبب الموجة الرابعة من كورونا.

آفتاب:

  • في مفاوضات فيينا النووية، الإتفاق على استمرار عملية التفاوض.
  • مساعد وزير الخارجية، عراقتشي: رفع الحظر الخطوة الأولى لانعاش الاتفاق النووي.

ايران:

  • روحاني: النظام المصرفي الجديد سيساهم في إنعاش السوق وزيادة الإنتاج.
  • ظريف: طهران تبدي اهتمامًا بالتعاون الكامل مع اتحاد أوراسيا.

ابتكار:

  • وزیر الدفاع: الحظر التسلیحی انتهى ولا عقبة أمام تصدیر الأسلحة.
  • احمدي نجاد يسعى حثيثا للعودة إلى مقعد الرئاسة.

اطلاعات:

  • اختتام المناورات البحریة بین إیران وباکستان.
  • أول شحنة لقاح کورونا من سلة «کوفاکس» تصل إيران.

وفاق:

  • قریبا، إقامة أول إجتماع زراعی مشترك بین إیران وهولندا.
  • طهران تدعو البنك الدولی وصندوق النقد لدعم الأعضاء بمنأى عن الضغوط السیاسیة.

ايران انترنشنال:

  • أعضاء في مجلس تشخيص مصلحة النظام: اعتماد لوائح “فاتف” سيؤثر على قدرتنا الإقليمية.
  • الداخلية الإيرانية: إلغاء الرحلات السياحية إلى تركيا بقرار من لجنة مكافحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى