صحف اجنبية

الصحف الإيرانية اليوم السبت

رؤية

تنوعت اهتمامات الصحف الصادرة اليوم السبت، حيث غطى بعضُها تصريحات المرشد حول الانتخابات الرئاسية ودعمه لقرارات مجلس صيانة الدستور. كما غطت بعض هذه الصحف موضوع المفاوضات النووية الجارية في فيينا ومستقبل هذه المفاوضات. كما تطرقت بعض الصحف إلى الأزمة الاقتصادية الراهنة وآثار وتداعيات ذلك على التصويت في الانتخابات الرئاسية.

وحسب تقرير قناة إيران إنترنشنال، فقد أعرب خامنئي عن دعمه لقرار مجلس صيانة الدستور المتمثل في استبعاد الكثير من مرشحي الرئاسة، داعيًا الشعب إلى عدم “الالتفات” لمن “يروج” لمقاطعة الانتخابات. وتجاهل المرشد الإيراني الانتقادات الواسعة لأداء مجلس صيانة الدستور والرسالة التي وجهها له روحاني، وقال: “لا تستمعوا إلى كلام أولئك الذين يروجون أنه لا فائدة من الانتخابات، ويدعونكم ألا تذهبوا إلى صناديق الاقتراع، هؤلاء ليسوا عطوفين على الشعب، الشخص الذي يتعاطف مع الشعب لا يمنع الناس من الذهاب إلى صناديق الاقتراع”.

وفي شأن آخر تساءلت صحيفة “آفتاب يزد” عن السبب الذي يجعل الحكومة الإيرانية تحاول الإسراع في الإعلان عن نجاح مفاوضات فيينا وقالت في عنوانها “لماذا الحكومة مستعجلة؟”، وذكرت أن تصريحات روحاني توحي بأن المفاوضات أوشكت على النهاية وهي ناجحة، في حين أن تصريحات الطرف الآخر (الغرب) لا تدل على ذلك. أما صحيفة “سياست روز” الأصولية فطالبت بمغادرة طاولة المفاوضات وكتبت “ترك فيينا رد على اللامنطقية التي ينتهجها المتوهمون”.

في صعيد آخر، لفتت بعض الصحف إلى أزمة انقطاع الكهرباء واستمرارها على الرغم من وعود المسؤولين بإنهائها في قادم الأيام. وفي خضم هذه الأزمة أشارت صحيفة “إمروز” الاقتصادية إلى أزمة جديدة وهي أزمة المياه، حيث أشارت إلى أن البلاد قد تشهد شحًا في المياه، وعنونت بالقول “انقطاع المياه قادم أيضًا”، وقالت: “احتمالية انقطاع المياه في 101 مدينة”.

كما أشارت بعض الصحف المقربة من الحرس الثوري إلى الانتخابات السورية وأشادت بحجم الإقبال الشعبي الواسع على صناديق الاقتراع، وحول هذه الانتخابات التي يصفها الكثيرون بأنها مسرحية يقوم بها النظام السوري، عنونت صحيفة “وطن إمروز” وقالت “أكثر مشروعية من ذي قبل” زاعمة أن الرئيس السوري بشار الأسد بات يحظى بشعبية أكبر من السابق بعد أن حصد أكثر من 95 في المائة من الأصوات، وكتبت صحيفة “رسالت” مفتخرة “ذهب الآخرون وبقي بشار”.

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:

  • المرشد الأعلى يوافق على قرارات مجلس صيانة الدستور بحذف الكثير من المرشحين من قائمة الترشح، ويطالب المرشحين للرئاسة بإقناع الشارع الإيراني ببرامجهم.
  • نائب الرئيس، جهانجيري يصر على صمته تجاه أخطاء النظام تجاه الحكومة والإصلاحيين

آفتاب:

  • تساؤلات واتهامات للحكومة حول محادثات فيينا واستعجالها الخروج بنتائج قبل رحيل روحاني.
  • ارتفاع في الأسعار يلهب غضب الشارع الإيراني.

ابرار:

  • الحرس الثوري يطالب بالمشاركة الشعبية في الانتخابات لإظهار التأييد للنظام الحاكم.
  • الدوحة: نعدم عودة واشنطن وطهران للاتفاق النووي.

إيران:

  • روحاني: اللقاح الإيراني لكورونا سيدخل السوق بعد أقل من شهر.
  • قريباً، إعادة تشغيل الممر السككي بين إيران والبحر الأسود.

وفاق:

  • روحاني يعلن التوصّل لتفاهم بشأن رفع العقوبات الرئيسية.
  • ملتقى الشركات ورجال الأعمال السوري-الإيراني يركز على إقامة مشاريع مشترية.

إيران انترنشنال:

  • دبلوماسي أوروبي: لم نناقش “الخطة ب” في حال فشل المفاوضات مع إيران.
  • الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي: “جمهورية” النظام في خطر، ولا يمكن تجاهل ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى