صحف اجنبية

اهتمامات الصحف الإيرانية اليوم الاثنين

رؤية

انقسمت عناوين صحف إيران اليوم بين من اهتم بقضايا داخلية تهم المواطن الإيراني مثل التضخم والغلاء وارتفاع الأسعار والإيجار، ومن ركز على قضايا دولية مثل سفر وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان الأول إلى نيوروك للمشاركة في فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة وغياب الرئيس عن ذلك.

وحسب تقرير قناة ايران انترنشنال، هاجمت صحيفة “كيهان” التي يديرها ممثل المرشد خامنئي، الإصلاحيين مرة أخرى على مواقفهم تجاه انضمام إيران لمنظمة شنغهاي حيث يرى بعض الإصلاحيين في مقالاتهم أن شنغهاي لن تفيد البلاد ما دامت هناك مشاكل مع الغرب.

صحيفة “خراسان” الأصولية تطرقت للغلاء والتضحم، لا سيما في مجال الغذاء، وكتبت أنه في غضون عامين، ارتفع سعر منتجات الألبان بنسبة 88 في المائة، وبهذه الزيادات نشهد انخفاضًا بنسبة 50 في المائة في استهلاك الألبان لدى الأسر. ونتيجة لذلك، فإن تهديدًا خطيرًا للأمن الغذائي يهدد المجتمع.

وعن استمرار المواقف حول حركة طالبان كتب المحلل محمد تقي فاضل في صحيفة “شرق” أنه يلزم عدم الاعتراف بطالبان حيث يرى أن الحركة لم تتغير أفكارها مقارنة بقبل عقدين. أما المحلل محمد علي دستمالي فقد قال في مقابلة مع صحيفة “شرق” إن وصول طالبان للسلطة لن يكون لصالح إيران. وأضاف صراحة أن نظامًا ضعيفًا بشكل ديمقراطي، حتى ولو تحت دعم وحماية الولايات المتحدة، أفضل من “إمارة إسلامية”.

صحيفة “شهروند” تطرقت إلى زيارة وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان إلى نيويورك، وتساءلت في عنوانها على الصفحة الأولى: هل يشارك وزير الخارجية في اجتماع 4+1؟

صحيفة “إيران” الحكومية عنونت: “النشاط الدبلوماسي الإيراني في الأمم المتحدة”، وأفادت بأن الرئيس الإيراني سيتحدث يوم غد الثلاثاء عبر الفضاء الإلكتروني.

صحيفة “جهان صنعت” في نفس الموضوع كتبت عنوانها الرئيسي أن “الغرب ليس مستعدا للحوار على مستوى الوزراء حول الاتفاق النووي”، مشيرة بذلك إلى أن وزير الخارجية عبد اللهيان لن يجتمع بوزراء غربيين حول الملف النووي في نيويورك.

صحيفة “جمهوري إسلامي”، خلافا للصحف الموالية للنظام مثل “كيهان”، لا تريد تليين موقفها تجاه طالبان، حيث لا تزال تصفهم بـ”الإرهابيين”، فكتبت اليوم: “تنزيه بعض الصحف لحركة طالبان الإهاربية خيانة للثورة الإسلامية والشعب الأفغاني”.

صحيفة “جوان” التابعة للحرس الثوري كان عنوان الرئيسي عن تصريحات رئيس الأركان الإيرانية، محمد حسين باقري، الذي هدد، يوم أمس الأحد، التنظيمات الكردية المعارضة شمالي العراق، وأكد أن بلاده ستستمر في عمليات القصف ضد هذه التنظيمات المناوئة للنظام في طهران.

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:

  • مستشارة الرئيس السابق، غياب النساء من المشاركة في حكومة “رئيسي” مقلق.
  • ناقلة الوقود الايرانية الثالثة تتجه نحو لبنان.

آفتاب:

  • الصين تسعى لموقف موحد بين إيران وباكستان حول أفغانستان.
  • خامنئي: لا بد من الاستفادة من الخبرات العلمية للارتقاء بالقدرات الدفاعية لإيران.

ابرار:

  • رئيسي: عضوية إيران في منظمة شنغهاي انتصار دبلوماسي. ولا بد من توظيف قدرات الوزارات من أجل التعاون مع منطمة شنغهاي.
  • تعيين العميد “حميد واحدي” قائدا للقوة الجوية بالجيش الايراني.
  • استقالة محسن رضائي من رئاسة أمانة مجمع اشخيص مصلحة النظام، وتعيين محمد باقر ذوالقدر بدلًا منه.

ايران:

  • رئيسي يشارك افتراضيًا في اجتماع الجمعية العمومية للمم المتحدة، ووزير الخارجية يسافر إلى نيويورك للمشاركة في هذا الاجتماع.
  • الخارجية الإيرانية: على أمريكا أن تأتي إلى محادثات فيينا بأسلوب مختلف.

وفاق:

  • رئیس منظمة الطاقة الذریة الإيرانية فی فیینا للمشارکة فی اجتماع الوکالة الدولیة.
  • ایران تشدد على تشکیل حکومة شاملة فی أفغانستان.

ايران انترنشنال:

  • رئيس الأركان الإيرانية: العمليات ضد الجماعات المعارضة لطهران في كردستان العراق ستتواصل.
  • إيران تقول إنها تستعد لإقامة محكمة مقتل قاسم سليماني.
  • طهران تؤكد دعمها لحزب الله، والخارجية الإيرانية: عبد اللهيان لن يلتقي بلينكن في نيويورك.
  • أجور العمال الإيرانيين تكفي 35 % من تكاليف الأسرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى