صحف اجنبية

اهتمامات الصحف الإيرانية اليوم السبت

رؤية

في ختام الجولة السابعة من مفاوضات فيينا، وهي أول محادثات نووية مع حكومة إبراهيم رئيسي، يلاحظ وجود اختلافات كبيرة في قراءة كل طرف من الأطراف للنتائج التي حققتها الجولة السابعة.

فمن جانب إيران أعلن علي باقري كني، مساعد وزير الخارجية الإيراني ورئيس فريق التفاوض الإيراني أنه تقرر أن تعود وفود مجموعة 4+1 الأسبوع المقبل إلى فيينا لاستئناف المحادثات بعد النظر في المقترحين الإيرانيين في عواصم بلادهم.

وفي المقابل نجد الأطراف الغربية تؤكد أن المفاوضات مع الجانب الإيراني لم تكن ناجحة، حيث وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون هذه المحادثات بغير الناجحة، كما قال دبلوماسيون أوروبيون إنهم أصيبوا بخيبة أمل وقلق إزاء مقترحات إيران.

بدوره قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين أمس الجمعة إن الجولة السابعة من المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي قد توقفت في فيينا، لأن إيران لا تبدو “جادة” في الوقت الحالي فيما يخص القيام بما هو ضروري للعودة إلى الالتزام المتقابل بهذا الاتفاق.

وانعكس هذا الاختلاف في الروايات على تغطية الصحف الصادرة اليوم السبت 4 ديسمبر (كانون الأول) 2021، حيث ذهبت الصحف الحكومية مثل “إيران” وغيرها إلى أن الكرة الآن أصبحت في ملعب الدول الأوروبية، منوهة إلى أنه تم أخذ الخطوات الأولى لرفع العقوبات، وأن المفاوضات سوف تبدأ من الأسبوع القادم.

فيما أعربت صحف أخرى مثل “كار وكاركر” عن عدم تفاؤلها من المفاوضات النووية، مشيرة إلى موقف الرئيس الفرنسي الذي توقع أن لا تستأنف المفاوضات في الفترة القصيرة القادمة، كما عنونت صحيفة “اعتماد” بالقول: “انتهاء الجولة السابعة من المفاوضات دون نتائج” ونقلت موقف الأطراف الغربية الذين ذكروا أن المقترحات التي قدمتها إيران كانت تدعو إلى اليأس من نتائج المفاوضات.

وكتبت صحيفة كيهان المقربة من المرشد الإيراني، في افتتاحيتها أنه لولا الجماعات التي تعمل بالوكالة عن إيران في المنطقة (المعروفة باسم جبهة المقاومة)، لما كان هناك اليوم أثر لحكومات إيران والعراق وسوريا ولبنان واليمن… إلخ، ولقوضت العقوبات إيران.

وكتبت “ستاره صبح” قائلة: “الاتفاق النووي معلق”، وقالت “مستقل” في مقالها الافتتاحي “المفاوضات والمستقبل الغامض”.

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:

  • البرلمان يطالب بعزل المسئولين مزدوجي الجنسية من مقاعدهم الإدارية.
  • عودة فريق التفاوض النووي من أجل التشاور إلى إيران والكورة في ملعب الأمريكان.

آفتاب:

  • مشكل الجفاف ونقص المياه تهدد حكومة رئيسي.
  • استمرار دخول البضائع المهربة إلى إيران، وقيمة مواد التجميل المهربة تصل إلى مليار دولار.
  • بعد تظاهرهم أمام البرلمان.. حكومة رئيسي تتعهد بتحمل تكلفة علاج المصابين بضمور العضلات الشوكي.
  • تأخر الاعتراف بطالبان يهدد حياة الأفغان بسبب تمدد داعش واستمرار تجميد أموال أفغانستان في الخارج.

ابرار:

  • الوكالة الدولية تنفي قيام إيران بتخصيب اليورانيوم حتى مستوى 90%.
  • عبداللهيان: على الغرب تحمل مسئولية رفع العقوبات عن إيران بشكل عملي.

اسكناس:

  • الحكومة تصر على إحياء قطاع النفط دون انتظار رفع العقوبات.
  • الإسراع في عملية تطعيم كورونا للقدرة على مواجهة متحورات الفيروس.

إيران:

  • بوريل وعبداللهيان يعتبران الأجواء السائدة في محادثات فيينا إيجابية.
  • وول ستريت جورنال: مفاوضات فيينا ستستأنف الأسبوع المقبل بعد التشاور مع الحكومات.
  • واشنطن

#وفاق:

  • صادرات إيران غير النفطية تبلغ 27 مليار دولار.
  • طهران ودمشق بصدد إطلاق بنك مشترك.

إيران انترنشنال:إ

  • انتهاء مفاوضات فيينا، الرئيس الفرنسي ودبلوماسيون أوروبيون: “غير ناجحة ومخيبة للآمال”.
  • مسؤول فنزويلي: مليونا برميل من مكثفات الغاز الإيراني ستفرغ في فنزويلا خلال الأيام المقبلة.
  • بسبب مشكلة المياه، فرض الأحكام العرفية على ضفاف زاينده رود وإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى جسر خاجو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى