صحف عربية

اهتمامات الصحف العربية اليوم الأربعاء

رؤية

الأهرام المصرية:

السيسي: نحترم شعبنا ونحبه ولا نخضع لأي إملاءات:

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن مصر بها قيادة تحترم شعبها، وتسعى من أجل تقدمه، ولا تنصاع لأي إملاءات لما تفعله، ودعا أوروبا إلى تفهم ما يحدث في مصر، وإلى حوار عميق وشامل حول التعامل مع قضية الهجرة غير المشروعة، مشيرا إلى أن مصر استقبلت ستة ملايين لاجئ، وتتعامل معهم بوصفهم «ضيوفا» لا «لاجئين»، ورفضت المزايدة بهم.

وخلال كلمته أمام القمة، أكد الرئيس تطلع مصر لمزيد من التعاون مع دول تجمع «فيشجراد»، الذي يضم المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، لنقل الخبرات والتكنولوجيا وتوطين الصناعة والتعاون في مجال التعليم والتدريب والجامعات، مضيفاً أن مصر تنمو وتتقدم بمعدلات غير مسبوقة في تاريخها الحديث، أخذاً في الاعتبار حجم التحديات المتراكمة وقلة الموارد. واستعرض أيضا تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط والتحديات العديدة التي تموج بها المنطقة.

وفى مؤتمر صحفي مع نظيره المجرى يانوش أدير، عقب مباحثاتهما في بودابست، أكد الرئيس أن موقف مصر ثابت بشأن ضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، مشددًا على أن مصر لا ترغب إلا في الحفاظ على حصتها بمياه نهر النيل، وقال: «إننا لا نريد أن تكون المياه سببًا للصراع بل نريد أن تكون سببًا للمنفعة والتعاون والتنمية والبناء»، لافتًا إلى أن مصر تنفذ برامج لمعالجة المياه وتحلية مياه البحر بتكلفة تبلغ أكثر من 80 مليار دولار.

المرصد الليبية:

موافقة البرلمان على ملاحظة مفوضية الانتخابات قطع الطريق على كل من يريد عرقلة الانتخابات:

رأى المحلل السياسي الليبي محمد التواتي أهمية تمرير مجلس النواب لتلك التعديلات الفنية التي طلبتها مفوضية الانتخابات على قانوني انتخاب الرئيس وانتخاب البرلمان، وذلك بغية تحصين الانتخابات من التشكيك في إجراءاتها.

وقال  التواتي: إن البرلمان بموافقته على هذه الملاحظات قطع الطريق على كل من يريد أن يعرقل هذه الانتخابات. مشيرًا في هذا السياق إلى “تيار الإسلام السياسي الذي ينتهج العنف في سياساته”.

السوداني السودانية:

مجلس الصحوة يعلن خروجه من ميثاق قوى الحرية والتغيير:

نفى مجلس الصحوة الثوري بقيادة موسى هلال، أي صلة له بميثاق التوافق الوطني لبعض مكونات قوى الحرية والتغيير بقاعة الصداقة. وقرر اجتماع المكتب القيادي للمجلس الخروج الرسمي من ميثاق قوى الحرية والتغيير، مؤكداً موقفه الرافض لتسوية جوبا ومساراتها، داعياً لتحقيق سلام شامل ومستدام في السودان.

وأكد مجلس الصحوة في بيان أنه لم يكن ولن يكون جزءاً من الميثاق، وجدد تمسكه بمواصلة النضال الثوري لإنجاز التغيير الشامل وتحقيق أهداف الثورة. ودعا لحل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة قومية جديدة من كفاءات مهنية قادرة على استكمال التغيير. وكشف المجلس عن اعتزامه طرح رؤية وطنية شاملة ومستقلة لمخاطبة جذور الأزمة.

الدستور الأردنية:

قمة أردنية قطرية في الدوحة:

أجرى الملك عبدالله الثاني والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، في الدوحة الثلاثاء، مباحثات تناولت العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتطورات الأوضاع إقليميا ودوليا.

وأكد الزعيمان، خلال المباحثات التي جرت في الديوان الأميري القطري، اعتزازهما بمستوى العلاقات التي تجمع المملكة الأردنية الهاشمية ودولة قطر وشعبيهما الشقيقين، والحرص على الارتقاء بها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتنموية والثقافية، إضافة إلى زيادة فرص التشغيل للأردنيين في قطر.

وخلال مباحثات موسعة تبعها لقاء ثنائي، تم التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما ويخدم القضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وأكد الملك، خلال المباحثات، التي حضرها سمو الأمير علي بن الحسين، وكبار المسؤولين في البلدين، مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية العمل من أجل تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة، والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

الزمان العراقية:

مخاوف من تأجيج الصراع عقب تشكيك تيارات وأحزاب بشفافية الانتخابات:

رفضت تيارات وأحزاب سياسية مشاركة بانتخابات تشرين، النتائج التي أعلنت عنها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ووصفها بالمفبركة وتشير إلى حدوث تلاعب كبير بنتائجها الحقيقية، وسط مخاوف من لجوء بعض الأطراف إلى تأجيج الصراع نتيجة الشكوك والشبهات التي أضحت تخيم على المشهد الراهن ، وفي ظل التشنج السياسي من النتائج المعلنة ، بعثت الحنانة رسائل طمأنينة للداخل والخارج بشأن المرحلة المقبلة.

 وقال الخبير القانوني طارق حرب في بيان أمس إن الكتلة الصدرية هي الأكثر عدداً التي ستكلف بتشكيل الحكومة طبقاً للماده 45 من قانون انتخابات مجلس النواب والمادة 76 من الدستور، حيث يلزم رئيس الجمهورية الذي سيتم انتخابه من البرلمان بتكليف هذه الكتلة دون سواها من لترشيح المكلف بتشكيل الوزارة، لأن النتائج الانتخابية أظهرت تفوق هذه الكتلة على نظيراتها.

وكان رئيس تحالف الفتح هادي العامري قد أعلن رفضه لنتائج الانتخابات التي وصفها بالمفبركة. وقال العامري سندافع عن أصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة ومهما كانت النتائج.

بدوره أكد الحزب الإسلامي العراقي، أن النتائج المعلنة جرى تزويرها وخطأ الاعتراف بها. وأوضح الحزب في بيان أمس أن النتائج التي أعلنتها المفوضية غير صحيحة، مشدداً على أن مرشحيه لم يخسروا بل تم استبعادهم بجهود مشتركة بين أطراف مختلفة في الداخل والخارج لا تريد لمشروعه الوطني والإسلامي أن يكون له حضور في الساحة السياسية.

عكاظ السعودية:

مجلس الوزراء: السعودية تدعو لخلو منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل:

عقد مجلس الوزراء، جلسته أمس (الثلاثاء) برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس الوزراء. وفي مستهل الجلسة، اطلع المجلس، على مجمل المحادثات التي أجرتها المملكة مع عددٍ من دول العالم خلال الأيام الماضية، الرامية لتوطيد العلاقات وتنميتها في مختلف المجالات، ومنها فحوى الرسالة التي بعثها خادم الحرمين الشريفين للرئيس الحسن واتارا رئيس جمهورية كوت ديفوار.

وتطرق المجلس إثر ذلك، إلى ما تقوم به المملكة من دور مؤثر في المحافل الدولية من خلال الأمم المتحدة ومختلف المنظمات الدولية ومجموعة العشرين خدمة لمصالحها ومصالح أشقائها، والسعي نحو تحقيق مزيد من الأمن والسلام والاستقرار والتنمية، بما يسهم في بناء عالم أقوى وأكثر متانة أمام التحديات.

وجدّد مجلس الوزراء، موقف المملكة الداعي لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل، وتأكيدها خلال اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، على الاهتمام البالغ الذي توليه لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية لأهمية أهدافها، ودورها في تعزيز السلم والأمن الدوليين.

الجريدة الكويتية:

«القوى العاملة» تباشر منح تصاريح استقدام عمالة الأمن الغذائي:

على خلفية موافقة اللجنة الوزارية العليا لطوارئ كورونا في مجلس الوزراء، على منح أذونات عمل جديدة وسمات دخول تجارية لكل الأنشطة المتعلقة بالأمن الغذائي من منتجين ومصنعين وموردين، علمت «الجريدة» أن إدارات العمل في الهيئة العامة للقوى العاملة باشرت استقبال أصحاب الأعمال الراغبين في استصدار التصاريح من الخارج وسمات الدخول التجارية، عقب تسلُّمها التعميم الصادر بشأن هذه الأنشطة من مجلس الوزراء، ووضع الآلية التي سيتم بموجبها استئناف إصدار التصاريح.

ووفقاً لمصادر «القوى العاملة»، فإنه يجب على أصحاب الأعمال الراغبين مراجعةُ إدارات العمل الموزعة على مناطق البلاد كافة، والمسجلة ملفات شركاتهم لديها، لإنجاز معاملاتهم، لافتة إلى أن تلك الإدارات ستتولى عملية التدقيق، ثم منح التصاريح اللازمة، حسب الإجراءات والقرارات المنظمة لآليات الاستقدام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى