الأخبارمنوعات

السيدة الأولى كانت ستلقي أوباما من النافذة.. لحظات صعبة في زواج الثنائي الأسمر

رؤية

واشنطن – كشفت السيدة الأمريكية الأولى السابقة ميشيل أوباما، زوجة باراك أوباما، أول رئيس أمريكي أسمر في البيت الأبيض السابق أنها كادت يوماً ستلقي بزوجها من النافذة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قالت ميشيل أوباما في حديث وجهته إلى الأزواج الجدد: “أنا وباراك كان زواجنا يمر بأوقات صعبة”.
وترى ميشيل أن اختيار الزوج أو الزوجة يشبه اختيار فريق كرة السلة، موضحة: “إذا كنت تنظر إلى الزواج كفريق حقيقي، فإنك تريد من فريقك أن يفوز حقاً”.

وتابعت: “في أوقات كثيرة فكرت بدفع باراك من النافذة، أقول ذلك لتعرفوا أنه سيمر عليكم أوقات عصيبة خلال الزواج، لكن ذلك لا يعني الإستسلام”.

وأكملت ميشيل: “أحببت أن أخبركم بهذه الأشياء كي تتعلموا عن الزواج وعن أنفسكم “.

وأضافت: “أن الأزواج الشباب عندما يكون لديهم أطفال صغار يكافحون التعب والتوتر والعمل الشاق ويتخلون لا إرادياً عن علاقتهما الطبيعية مع بعضهما البعض”.

وتابعت ميشيل كلامها عن زوجها باراك قائلة: “وعدني هذا الرجل بحياة كلها مغامرا ، وقد وفى بوعده”.

وسيحتفل الزوجان باراك وميشيل أوباما اللذان التقيا عام 1989،وأحبا بعضهما من النظرة الأولى، وتزوجا رسمياً عام 1992، بعيد زواجهما ال28 الشهر المقبل يوم 3 أكتوبر من العام 2020 الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى