منوعات

بنجمات الصناعة ومواضيع الأفلام.. المرأة حاضرة بقوة في «الجونة السينمائي»

رؤية

القاهرة – تناولت الأفلام المشاركة في النسخة الرابعة من مهرجان الجونة السينمئاي، عددا من القضايا اتسمت بطابع إنساني، وبخلاف قضايا اللاجئين والمهمشين، كانت المرأة أبرز محاور أفلام المهرجان.

وسلط المهرجان الضوء على قضايا المرأة، ليس من خلال الأفلام المشاركة فحسب، ولكن أيضا عبر الحضور النسائي اللافت للنساء العاملات بصناعة السينما، من مخرجات ومنتجات أفلام، وإقامة فعاليات على هامش المهرجان مثل الندوات والحلقات النقاشية.

وأقيمت بالأمس، حلقة نقاشية حول “تمكين المرأة” تحدثت فيها الفنانة منة شلبي والمخرجة نجوى نجار وجيهان حريري ودورثي والممثلة الهندية ريشا تشادا، وأدارتها الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد.

وبحسب موقع في الفن، تناولت الحلقة المشاكل التي تواجه المرأة في مجال صناعة السينما، وما تمر به وكيف لا يتم وضعها في مركز اتخاذ القرار.

بالإضافة إلى هذه الندوة، ومع الإعلان عن فوز المنتجة الفلسطينية مي عودة بجائزة مجلة “فاران” لأفضل موهبة، تم الاحتفاء بها كونها أول امرأة تفوز بهذه الجائزة منذ انطلاق المهرجان قبل 4 سنوات.

ومن الأفلام التي تسلط الضوء على قضايا المرأة الفيلم القصير “شكوى” للمخرجة فرح شاعر، الذي ترصد من خلاله معاناة المرأة وما تتعرض له من عنف، ونظرة لمجتمع الذكوري.

أيضا الفيلم القصير “أن أصبح أمي” وعرض الروابط بين الأم وابنتها ورحلتما في مدينة روما سويا.

ثم فيلم “زوجة الجاسوس” الذي يدور حول زوجة يابانية شابة تشك في زوجها وما تمر به من مواقف وأزمات.

“إلى أين تذهبين يا عايدة؟” فيلم آخر تدور أحداثه حول المرأة ويظهر قوتها وتحملها ومقاومتها لأي أزمات في سبيل الدفاع وحماية أسرتها.

يُذكر أن الدورة الرابعة من مهرجان الجونة تقام في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر ويشهد المهرجان هذا العام، عرض 65 فيلما من 42 دولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى