أخبار عربية

نائب رئيس الوزراء الأردني: لم يشهد بلدنا يوما تصفية لمعارضة ولا إقصاء لأي مكون

رؤية

عمان – صرح نائب رئيس الوزراء الأردني، وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، اليوم الأحد، بأن الأردن لم يشهد يوماً تصفية لمعارضة ولا إقصاء ولا إلغاء لأي مكون سياسي مهما كانت أيديولوجيته طالما كان يعمل لغايات مشروعة وبوسائل سلمية.

وقال كريشان -في كلمة له خلال الجلسة الخاصة التي عقدها مجلس الأمة، اليوم، في مبناه القديم؛ احتفالا بمئوية الدولة الأردنية- إن الثورة العربية الكبرى لم تكن إقصائية للأديان لأن البعد العروبي في أصله يشمل كل الأديان، فحملت الثورة القيم الحداثية لأنها مؤمنة بالديمقراطية والمشاركة الشعبية.

وأضاف أن الدولة الأردنية والشعب الأردني هما الوريثان الحقيقيان لمشروع النهضة العربية الذي حملته الثورة العربية، حيث نجد هذه المبادئ حاضرة في مؤسسات الدولة الأردنية التي كانت وما تزال قادرة على صهر الجميع في الهوية الوطنية الجامعة، هذا وفقا لما نقلته صحيفة “الغد” المحلية، ووكالة “بترا” الرسمية.

وأشار إلى أن تمثيل جميع المكونات المجتمعية في إدارة شؤون الدولة قد ظهر منذ البدايات المبكرة لتأسيس الدولة، وتم ترجمته في المجالس التشريعية التي قامت منذ العام 1929 حتى العام 1946، كما في المجالس النيابية التي تعاقبت منذ عام 1947 حتى تاريخه.

وأوضح “أنه وحتى في الفترة التي شهدت غياب المجالس النيابية، نجد أن الدولة بحثت بإصرار عن طرق مشاركة أفراد المجتمع في عملية صنع القرار”، مؤكدا أن الأردنيين استطاعوا دائما عبور كافة الأزمات التي مر بها وطنهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى