الأخبارمنوعات

مديرة “هواوي” المعتقلة كانت تستخدم أجهزة “آبل” لأمانها العالي

رؤية

أوتاوا- كشف تقرير لـ”بلومبرج”، أن المديرة المالية لشركة “هواوي” التي جرى اعتقالها بكندا في ديسمبر الماضي كانت تستخدم عددا من أجهزة “أبل” وهو ما يعني أنها تفضل المنتجات الأمريكية المعروفة بدرجة الخصوصية والأمان العالية.
وتواجه مينغ وان تشو -التي اعتقلت في فانكوفر- عقودا من السجن، وتتهم وزارة العدل الأمريكية مجموعة هواوي ومديرتها المالية بالالتفاف على العقوبات الأمريكية على إيران وبسرقة أسرار صناعية من مجموعة “تي موبايل” الأمريكية للاتصالات من خلال شركتين تابعتين لها.

وبحسب المصدر فإن وثيقة قضائية أظهرت أن أجهزة مينغ التي حجزتها الشرطة الكندية أثناء الاعتقال تضم هاتف “آيفون 7 بلس” فضلا عن “آيباد برو” وحاسب “ماك بوك إير”. وفي المقابل لم يكن عند المديرة المالية في الشركة الصينية سوى هاتف واحد من هواوي وهو “ميت 20 إر إس” وتمت مصادرته أيضا إلى جانب الأجهزة الأخرى.
وقدم محامون لمينغ طلبا يدعو القضاء الكندي إلى حجب نسخة من البيانات الموجودة في الأجهزة الإلكترونية المحجوزة.

وأثار التقرير مفاجأة كبيرة وسط متابعي التقنية، فالمفروض هو أن تستخدم مينغ المنتجات التي تصنعها الشركة الصينية سواء تعلق الأمر بالهواتف الذكية أو الألواح الإلكترونية والحواسيب. وقال خبراء: إن المسؤولة التي جرى اعتقالها والإفراج عنها بشروط ما كانت لتستخدم أجهزة أبل لو كانت هواوي تتمتع بحماية كبيرة.
ويرى خبراء غربيون، أن شكوكا كثيرة تحوم حول منتجات شركة هواوي وخضوعها لتجسس “محتمل” من الصين بخلاف “أبل” التي دخلت في معارك قضائية مع مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” بسبب خصوصية هاتف آيفون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى