الأخبارمنوعات

400 خبير يشارك في فعاليات الملتقى الثقافي الدولي بألمانيا

رؤية

برلين – شارك نحو 400 من الخبراء الدوليين والأكاديميين والمثقفين في فعاليات الملتقى الثقافي الدولي الذي ينظمه معهد جوته بمدينة فايمر الألمانية، تحت شعار “إعادة حساب المسار” لمناقشة التحديات التي تواجه العالم في العديد من المجالات الثقافية والاقتصادية والسياسة والاجتماعية.

وأكد الخبراء والمشاركون في الملتقى أهمية الموضوعات والقضايا التي يتم مناقشتها بحضور نخبة من الخبراء من كافة دول العالم منها ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا وبولندا والفلبين، وفقا لوكالة “أ ش أ”.

وشدد المشاركون على أهمية دور الثقافة في تشكيل الوعي العام وقيادة الأفراد في مجتمع دولي يتسم بالتغيير المستمر، ونوهوا بالمكانة الثقافية والتاريخية لمدينة فايمر والأهداف الدولية التي يطرحها الملتقى من خلال نخبة من الخبراء والمتخصصين والمشاركين من كل أنحاء العالم.

وقالوا إن التطوير وشعار الملتقى “إعادة حساب المسار” يمثل أمرا في غاية الأهمية في عالمنا المعاصر الذي يشهد تغيرا مستمرا وتلعب فيه التكنولوجيا والتطور دورا محوريا عن أي وقت مضى.

ولفتوا إلى أن الملتقى يهدف إلى إعادة تحديد المسار الدولي في مجالات عديدة، منوهين إلى دور العلوم في خدمة الإنسانية ومواجهة التحديات الدولية والترابط بين الديمقراطية والعدالة الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق التنمية المستدامة.

من جانبه، رحب رئيس معهد جوته الثقافي الألماني، كلاوس ديتر ليمان، بالحضور والمشاركين من مختلف أنحاء العالم، مثمنا من مكانة مدينة فايمر التي تعد مدينة ثقافية عالمية ومكانا للحوار.

وأشار إلى أن إعادة حساب المسار يعد أمرا هاما خاصة في عالم يتزايد تعقيدا، فلابد من وضع الاستراتيجيات الفعالة وتوظيف التكنولوجيا الرقمية من أجل بناء المستقبل.

وتحدث عن دور الرقمنة في العصر الحديث وارتباطها بتحقيق التنمية والازدهار، مشيرًا إلى أن الثورة الرقمية تقتحم جميع المجالات وتؤدي إلى تغيرات جذرية في المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى