الجيش الحر

مفاوضات بين الجيش الحر و "قسد" حول تسليم تل رفعت ومنغ


١٣ أبريل ٢٠١٧ - ٠٤:٣٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

دمشق - قالت مصادر عسكرية إن بنود اتفاق طرحت على قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في منطقة عفرين، تفضي لانسحابها من البلدات والمدن التي سيطرت عليها بريف حلب الشمالي في شباط من عام 2016 بدعم جوي من الطيران الحربي الروسي آنذاك، مستغلة انشغال الثوار بمواجهة تقدم قوات الأسد والميلشيات الشيعية شمالي حلب.

هذا و تواردت أنباء انباء تتحدث عن توجيه التحالف الدولي كتابا رسميا لقوات سورية الديمقراطية بعفرين بضرورة اخلاء اكثر من عشر قرى على رأسها تل رفعت ، الأمر الذي نفته "قسد" في بيان صادر عن قيادتها المركزية.

وأضاف المصدر أن الاتفاق يتضمن خروج كامل لـ "قسد" من بلدات ريف حلب الشمالي "منغ وتل رفعت والمالكية" وجميع القرى التي احتلتها بريف حلب، على أن تعود الأوضاع العسكرية لما كانت عليه قبل تقدمها من منطقة عفرين.
 
وذكر المصدر أن اجتماعات عدة عقدت بين الجيش الحر و "قسد" بريف حلب خلال الأيام الماضية، بوساطة أمريكية، تضغط على قسد لقبول الطرح، دون معرفة ماهية الاتفاق والمقابل الذي ستحظى به "قسد" لأجل انسحابها من المنطقة دون قتال.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" استغلت انشغال الثوار بمواجهة تمدد قوات الأسد والميلشيات الشيعية شمالي حلب، وعملت على احتلال العديد من القرى والبلدات بريف حلب الشمالي، تحت غطاء جوي روسي في شباط  من العام الماضي، ساهمت بذلك في فصل مناطق سيطرة الثوار على المناطق التي تقدمت إليها قوات الأسد بريف حلب الشمالي وصولاً لبلدتي نبل والزهراء، كما ساهمت بتهجير آلاف المدنيين من تلك البلدات باتجاه منطقة إعزاز.

(وكالات)


اضف تعليق