أخبار دوليةالأخبار

رئيس الوزراء التركي يؤكد مواصلة بلاده دعم مولدافيا وإقليم “غاغاوزيا”

 
 رؤية

كومرات – أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن بلاده ستواصل تقديم المساعدات التنموية والدعم اللازم في مختلف المجالات إلى دولة مولدافيا وإقليم “غاغاوزيا”، التابع لها والذي يتمتع بحكم ذاتي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره المولدوفي، بافل فيليب، ورئيسة إقليم “غاغاوزيا”، إيرينا فلاه، عقب اجتماع عقدوه في الإقليم اليوم السبت.

وأشار يلدريم إلى أنهم بحثوا خلال اللقاء الثلاثي علاقات بلاده مع مولدافيا من جهة، ومع إقليم “غاغاوزيا” من جهة ثانية.
وأشار إلى تطابق وجهات النظر خلال اجتماعاته، التي اجراها أمس واليوم، بشأن تطوير المشاريع التنموية من أجل حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه أتراك الـ”غاغاوز” في إقليم “غاغاوزيا”.

كما أعرب يلدريم عن أمله في مواصلة أتراك الـ”غاغاوز” تعلم لغتهم الأم.

وقال بحسب “الأناضول”: “أكبر أمانينا هو مواصلة أشقائنا الغاغاوز تعلم لغتهم الأم إلى جانب اللغة الرسمية لمولدافيا”.

وأضاف: “أشقاؤنا الغاغاوز يشكلون جسرًا للصداقة بين تركيا ومولدافيا”، مؤكدا أن وجود الـ”غاغاوز” في الأخيرة يضفي معاني كبيرة للعلاقات بين البلدين.

يذكر أن أتراك الـ”غاغاوز” الذين يعرفون أيضاً باسم أتراك الـ”كوك أوغوز” – نسبة إلى قبيلة الأوغوز التركية التي ينتمي لها معظم أتراك تركيا وأذربيجان وتركمانستان وإيران والعراق وسوريا – يشكلون غالبية السكان جنوبي مولدافيا.

و21 أغسطس/آب 1990، أعلن أتراك الغاغاوز – الذين يعتنقون المسيحية الأرثوذكسية – قيام جمهوريتهم في مدينة “كومرات” بعد انفراط عقد الاتحاد السوفييتي، ثم أعلنوا الانضمام إلى جمهورية مولدافيا طواعية.

وأمس الجمعة، وصل يلدريم إلى العاصمة المولودفية كيشيناو، في إطار زيارة رسمية، تلبية لدعوة نظيره المولدوفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى