أخبار دوليةالأخبار

الأمم المتحدة: انتهاء نزع أسلحة أول دفعة من متمردي “فارك”

رؤية

بوجوتا – أعلنت الأمم المتحدة، فى بيان أن 12 من مقاتلي حركة “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” (فارك) أنهوا، مساء الجمعة، عملية نزع أسلحتهم في إطار اتفاق السلام الذي وقع في نوفمبر مع أكبر حركة تمرد في كولومبيا.

وقالت بعثة الأمم المتحدة المكلفة بالإشراف على عملية نزع أسلحة حركة التمرد الماركسية، إن “مجموعة أولى من 12 عضوا في فارك تسلموا الجمعة شهادة إنجاز التسليم الفردي للأسلحة، مما يسمح ببدء دمجهم رسميا بالحياة العامة”.

وبصفتها ممثلة للحكومة، منحتهم المفوضية العليا للسلام أيضا وثيقة تثبت نزع أسلحتهم. وقالت هذه الهيئة: إن “هذا الحدث يشكل بداية عملية متواصلة لأعضاء فارك الذين ينتقلون إلى الحياة المدنية بعدما تخلوا عن أسلحتهم”، حسبما ذكرت”الأنباء الفرنسية”.

وتم تجميع حوالي سبعة آلاف مقاتل من “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” أكبر واقدم حركة تمرد فى الاميركيتين، فى 26 منطقة لنزع الاسلحة فى البلاد بموجب اتفاق السلام التاريخى الذى وقع مع حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس بعد محادثات استمرت اربع سنوات فى كوبا.

ويقضى البرنامج الزمنى لهذا الاتفاق الذى ينص على تحول “فارك” الى حزب سياسي، بوضع اسلحة المتمردين فى الاول من مايو فى حاويات للامم المتحدة خصصت لذلك. وبعد ذلك يتم ابطال مفعول هذه الاسلحة لتصنع منها ثلاثة نصب ترمز الى انتهاء مواجهة مسلحة استمرت اكثر من نصف قرن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى