أخبار دوليةالأخبار

نزوح أكثر من 91 ألف أفغاني جراء الصراع في 2017

رؤيـة

نيويورك – ذكر تقرير للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أن الصراع الجاري في أفغانستان أجبر 91 ألفاً و22 شخصاً على النزوح من منازلهم منذ بداية 2017.

وقال التقرير إن هذا العدد يمثل تراجعاً بواقع 40% مقارنة بنفس الفترة في 2016، التي نزح خلالها 152 ألفاً و841 فرداً.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة: إن هناك عدداً من الأسباب وراء هذا التراجع.

وقال محمد نصير مالكزاي، وهو مسؤول الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في كابول، “أولاً، مازال القتال متواصلاً في نفس المناطق مثل العام الماضي، فر الكثير من الأشخاص من منازلهم بالفعل هناك”.

وأضاف مالكزاي: “ثانياً، زاد الفقر ما يعني أن البعض لم يعد لديهم الموارد للانتقال بعائلات كبيرة إلى مكان آخر”، وتابع “وثالثاً، في المدن الكبيرة التي كانت في السابق تعتبر مكاناً آمناً نسبياً، زاد بها انعدام الأمن على مدار الشهور الماضية”.

وأصبحت العاصمة كابول هدفاً لهجمات من قبل طالبان وتنظيم داعش، وهو ما خلف مئات الآلاف من المدنيين بين قتيل وجريح.
وقال مالكزاي: “لذا يعتقد الناس أنه إذا كانت المدن غير آمنة أيضاً، فمن الأفضل البقاء في أماكنهم”.

ويسجل التقرير عمليات نزوح في 29 من أصل 34 إقليماً في أفغانستان، ويقول إن الوضع الأمني في كل المناطق صار أكثر اضطراباً فيما تتواصل الاشتباكات في عدد من الأقاليم.

وفي عام 2016 بشكل عام، نزح أكثر من 660 ألف و600 مدني من قراهم ومنازلهم.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى