أخبار دوليةالأخبار

يلدريم يخير ألمانيا بين تركيا و الانقلابيين

رؤية

أنقرة – دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، اليوم الثلاثاء، ألمانيا إلى أن تختار بين صداقتها مع أنقرة أو الانقلابيين المزعومين، بعد منح برلين اللجوء السياسي إلى بعض العسكريين الأتراك المتهمين بأنهم على صلة بالانقلاب الفاشل صيف 2016.

ونقلت “فرانس برس”، عن يلديريم في خطاب بثه التلفزيون: “على ألمانيا أن تقرر بشأن أمر واحد: إذا أرادت تحسين علاقاتها مع تركيا (..) فعليها إذن أن تتلتف نحو الجمهورية التركية”، وليس مؤيدي الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

وإلى جانب التوتر في ملف منح حق اللجو لعسكريين أتراك، شهدت العلاقة بين الدولتين العضوين في الناتو توترا في مرحلة التحضير لاستفتاء في تركيا يوم 16 أبريل، عندما منعت ألمانيا ساسة أتراك من الحديث في تجمعات للأتراك المقيمين هناك، مشيرة إلى اعتبارات تتعلق بالسلامة.

واتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، برلين باستخدام أساليب “تشبه سياسات النازي”، الأمر الذي أثار غضب الحكومة الألمانية وزاد من حدة التوترات بين أنقرة وبرلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى