أخبار عربيةالأخبار

داعش تقتل 4 مدنيين غرب العراق رميًا بالرصاص

رؤية

بغداد – كشفت مصادر إعلامية نقلا عن مصدر محلي عراقي، اليوم الأحد، عن عملية إعدام جديدة أضافها تنظيم “داعش” الإرهابي لسجله الإجرامي بحق المدنيين العراقيين في أحد أخر معاقله بالمحاذاة مع الجارة سوريا، حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وحسب المصدر -الذي تحفظ على الكشف عن اسمه- فإن 4 مدنيين عراقيين أعدمهم “داعش” الإرهابى، رميا بالرصاص غربي الأنبار غرب العراق، تحديداً في قضاء القائم الحدودي مع سوريا، بتهمتين كيديتين.

وأوضح المصدر، أن المدنيين الأربعة نفذ الإعدام بهم يوم أمس، أحدهم بتهمة تهريب العوائل من القائم إلى مناطق بعيدة ومحررة من سيطرة التنظيم بمحافظة الأنبار، والثلاثة الآخرون عن التعاون مع الأجهزة الأمنية العراقية وتزويدها بمعلومات عن تجمعات الدواعش ومقارهم وتحركاتهم في القضاء.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعدم تنظيم “داعش” أربعة مدنيين عراقيين في مدينة البوكمال السورية، أيضا بتهمة التخابر مع الأجهزة الأمنية العراقية.

وارتكب تنظيم “داعش” جرائم ومجازر بحق المدنيين من مختلف الديانات والمكونات في كل المناطق التي استولى عليها شمال وغرب العراق، ولا يسمح للعوائل الخروج عن سيطرته وإبقائها رهائن يستخدمها دروعا بشرية يحتمى بها من ضربات القصف ولعرقلة تقدم القوات العراقية التي استطاعت أن تدحره وتستعيد مساحات شاسعة من هيمنته.

ويشار إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار، بتقدم القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب، وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي عانة وراوة والقائم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى