الأخباررصد

بالفيديو.. “النعيمي” يوجه رسالة إلى القيادة القطرية

رؤية
أبو ظبي – أكد الدكتور علي النعيمي، مدير عام منظمة أبو ظبي للتعليم، أن “منطقة الخليج تمر بمرحلة حرجة نتيجة لممارسات السياسة القطرية”، موضحا أن “القرارات التي اتخذتها السعودية والإمارات والبحرين بشأن قطر، وتبعها العديد من الدول اتُخذت اضطرارا وليست خيارا، وكان المأمول من القيادة القطرية أن تعود إلى رشدها وأن تقدم المصالح القطرية على كل شيء آخر، وأن تتحلى بالمسؤولية الكاملة تجاه مواطنيها”.

وتابع النعيمي -في رسالة وجهها بالفيديو إلى القيادة القطرية عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”- “إنه لمن المؤسف البيان الذي صدر من الدوحة، واعتبر أن ما حدث عملية منسقة ضد قطر، وأن الهدف منها فبركة مؤامرة تستهدف قطر، وهذا بمثابة رسالة أن القيادة القطرية مستمرة في سياستها التي دأبت على تطبيقها خلال العقدين الماضيين”.

وأعرب عن أمنياته أن “تتحلى القيادة القطرية بالحكمة وأن تقدم مصالح الشعب القطري على أي مصالح أخرى، وأن تلتزم بأن قطر هي جزء من مجلس التعاون الخليجي وملتزمة بميثاقه والمحافظة على مصالحه”.

وأشار النعيمي إلى ان “دول الخليج لا تطلب من قطر إلا الالتزام بما وقعت عليه في اتفاق الرياض والاتفاق  التكميلي له، واتفاق الرياض الأخير بعد قمة الرياض”.

وتابع “لو كنت مكان الأمير تميم لقمت بالآتي: “إغلاق قناة الجزيرة وإخراج من قطر كل هؤلاء الذين كانوا سببا في أزمتها وانسلاخها من حاضنتها الخليجية أمثال عزمي بشارة والآخرون من قيادات جماعة الإخوان المسلمون، والتوقف عن تمويل الجماعات الإرهابية”.
وأوضح أن “العالم يعلم أن الحكومة القطرية تمول الجماعات الإرهابية التي تستهدف أمننا سواء الحوثي أو القاعدة أو الشباب في الصومال أو النصرة أو غيرها”.

وحذر النعيمي من إيران قائلا: “الارتماء في أحضان إيران كالارتماء في أحضان حية ستبتلعكم وتقوض أمنكم وتستخدمكم لخدمة أجندتها الخاصة”.

واختتم رسالته إلى القيادة أن تختار الأفضل لشعبكم ولكم، وليس لكم خيار إلا أن تقدموا مصالح الشعب القطري، لأن دول الخليج لن تتراجع عن حماية أمنها والحفاظ على استقراراها، وستواجهكم إذا استمريتم في دعم الجماعات الإرهابية، ونشر الفكر الإرهابي في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى