“حزم” تجدد عهدها للدول العربية بالتصدي لإرهاب إيران

آخر تحديث سبتمبر 20, 2020 10:30 ص

رؤية – سحر رمزي

لاهاي – أصدرت المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) بيان هام، اليوم الخميس، وفيه تؤكد على  كامل استعدادها لتلبية متطلّبات المرحلة الراهنة والتصعيد على كافة المستويات لخوض معركة المصير ضد الاحتلال الأجنبي الفارسي (الإيراني)، وتعلن عن وقوفها جنباً إلى جنب مع الدول العربيّة الشقيقة، خاصة تلك التي تحمل لواء التصدّي للمشروع التوسعّي الأجنبي الفارسي وفي مقدّمتها المملكة العربيّة السعوديّة الشقيقة.

وتعلن منظمة حزم الأحوازيّة عن كامل استعدادها لدعم كافة الجهود التي تهدف إلى ضمان أمن واستقرار جميع الدول العربيّة الشقيقة، وعلى وجه الخصوص الدول التي تتعرّض إلى العدوان الأجنبي الفارسي المحموم والهادف إلى ضرب وحدتها واستهداف سيادتها وتقويض قراراتها الوطنيّة المستقلّة.

ويأتي موقف المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)، ردّاً على تمادي العدوّ الفارسي في اعتداءاته المتكرّرة على الدول العربيّة الشقيقة وتهديداته المستمرّة وتوغّله في نشر الإرهاب بكافة أنواعه، كالإرهاب الإيديولوجي والديني والسياسي والإعلامي، وترويج العدو لثقافة العنف وتكفير الآخرين، إضافة إلى الإرهاب ذو الميول القوميّة السوفيتية الفارسيّة والطائفيّة المقيتة والذي ترعاه الدولة الفارسيّة على الصعيد الرسمي.

ولا ريب أنّ العديد من الدول العربيّة الشقيقة كانت ولا زالت عُرضة للإرهاب الإيراني كالعراق وسوريا واليمن ولبنان ومصر والسعودية وفلسطين والبحرين والسودان وعدّة دول عربيّة أخرى، وحان الأوان لاتخاذ القرارات العربيّة الحاسمة لتأديب الدولة الفارسيّة المعتدية.
وتدعوا المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) الدول العربيّة الشقيقة إلى الالتفاف حول مشروعاً عربيّاً استراتيجيّاً موحّداً يلبّي تطلعات وطموحات كافة الشعوب العربيّة المتطلعة نحو الأمان والاستقرار والكفيل بإنهاء التهديدات الصهيونيّة والفارسيّة المشتركة والتي تستهدف مقدّراتها وأمنها واستقرارها.

ربما يعجبك أيضا