أخبار عربيةالأخبار

وزير خارجية قطر: تخفيف التوتر بسوريا هدف مشترك للدوحة وموسكو

رؤية

الدوحة – قال وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن مصير الرئيس السوري بشار الأسد لن يقف حجر عثرة بين الدوحة وموسكو؛ لأن الاختلافات لا تلغي هدفهما المشترك وهو تخفيف التوتر في سوريا.

ونقلت “روسيا اليوم” الثلاثاء عن الوزير القطري قوله -لصحيفة “فيدوموستي” الروسية- “بشار الأسد لن يقف بين روسيا وقطر، فلدينا هدف مشترك في المدى القريب يتمثل في نزع التوتر”.

وأضاف “سنبقي دائما على الحوار مع روسيا، لأن تسوية الأزمة السورية تتطلب تعاون جميع الأطراف. كلا بلدينا يحتاج إلى سوريا موحدة ضمن حدودها الحالية، ليس إلى سوريا مقسمة، وأولوياتنا المشتركة هي تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة”.

مع ذلك، أكد الوزير وجود اختلافات مع روسيا حول طرق تحقيق الاستقرار بسوريا، لافتا إلى أن الدوحة لا تعترف بحق الأسد في الترشح بالانتخابات والبقاء في السلطة حال فوزه فيها.

وكانت موسكو أشارت إلى أهمية دور قطر ودول الخليج الأخرى في عملية التنسيق في محادثات أستانا، التي توصلت في مطلع أيار إلى اتفاق حول إنشاء مناطق لتخفيف التوتر في سوريا، من جانبها، أعربت الدوحة عن دعمها لمحادثات أستانا بوصفها إطارا لإيجاد تسوية في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى