أخبار دوليةالأخبار

“نيويورك تايمز”: البيت الأبيض يسعى لتخفيف العقوبات عن موسكو

رؤية

واشنطن – أفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن البيت الأبيض يحاول الضغط على الجمهوريين في مجلس النواب من أجل تخفيف حدة مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على روسيا ويسمح للكونجرس بمنع أي تحرك من قبل الرئيس ترامب لرفع العقوبات عن موسكو مستقبلا.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، جهود البيت الأبيض في هذا الصدد تهدف إلى درء معركة فيتو محرجة ومدمرة سياسيا بين إدارة ترامب والكونجرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، في الوقت الذي يطارد فيه ترامب شبح تحقيقات متعددة حول تواطؤ حملته الانتخابية المزعوم مع موسكو.

وبعد أن أقر مجلس الشيوخ مشروع قانون العقوبات بأغلبية ساحقة الأسبوع الماضي، يواجه الجمهوريون خيارا صعبا بين الرغبة في اتخاذ موقف متشدد من موسكو لـ “تدخلها المزعوم” في الانتخابات الأمريكية وضرورة تجنيب رئيسهم احتمال صدام محرج مع المشرعين، هذا وفقا لـ”رويترز”.

وأكد السكرتير الصحفي للبيت الأبيض شون سبايسر يوم الثلاثاء، أن الإدارة ليست مستعدة لاتخاذ موقف رسمي من مشروع القانون، بما في ذلك ما إذا كان الرئيس سيستخدم الفيتو حال رفع القانون إليه.

لكن مسؤولين كبارا في البيت الأبيض رفضوا الكشف عن أسمائهم، أعربوا عن قلقهم من مشروع القانون الجديد، مؤكدين أنهم يحاولون إضعاف العقوبات على روسيا.

 وما يثير القلق هو أن المشروع يحرم الرئيس من حق اتخاذ قرارات بشأن العقوبات بنفسه، الأمر الذي قد يقوض التحالف الدولي الذي يدعم العقوبات القائمة، وكذلك قدرة الإدارة على إرسال إشارات جدية إلى الكرملين حول استعدادها لتخفيف العقوبات مقابل تغييرات في سلوك موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى