أخبار دوليةالأخبار

الجيش الفلبيني يعلن “هدنة إنسانية” في مراوي

رؤية
مانيلا – أعلن الجيش الفلبيني وقفاً لإطلاق النار لثماني ساعات، الأحد، في هجومه على إسلاميين متطرفين يحتلون مدينة مراوي بجنوب الأرخبيل، ليتمكن السكان من الاحتفال بعيد الفطر.

وقال رئيس أركان الجيش الفلبيني الجنرال إدواردو آنو: إن قواته ستلتزم بـ”هدنة إنسانية” في مراوي أكبر مدينة مسلمة في الفلبين ذات الغالبية الكاثوليكية، خلال اليوم الأول من عيد الفطر.

وصرح أنو، في بيان، “نعلن تعليق العمليات الجارية حالياً في المدينة نهار اليوم الأحد لتأكيد احترامنا للإسلام”، وأضاف: “أنها شهادة بأن القوات المسلحة الفيليبينية مصممة على منح إخوتنا المسلمين وخصوصا في مدينة مراوي، فرصة الاحتفال بهذا العيد”.

وكان مئات المتطرفين من تنظيم داعش اجتاحوا مراوي في 23 مايو/ (أيار) وهم يرفعون الرايات السوداء ويدعمهم عدد من المقاتلين الأجانب، وسيطروا على أجزاء من المدينة يسعى الجيش إلى استعادتها في معارك ما زالت مستمرة.

وخلت مراوي من كل سكانها تقريبا البالغ عددهم حوالى مئتي ألف نسمة، باستثناء بعض المدنيين الذين تقول السلطات أن المتطرفين يستخدمونهم دروعاً بشرية، وذلك حسبما أفادت به “وكالة الأنباء الفرنسية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى