أخبار دوليةالأخبار

الفلبين تعتقل “موناليزا داعش” الداعم الرئيسي لـ”جماعة ماوتي”

رؤية
مانيلا – اعتقلت قوات الأمن الفلبينية، الأربعاء، امرأة يشتبه في أنها ممول رئيسي ومسؤولة الدعم اللوجيستي للمتطرفين الموالين لـ”داعش” الذين يقاتلون منذ أسابيع للسيطرة على بلدة بجنوب البلاد.

وقال البريغادير جنرال جيلبرت غاباي، المتحدث باسم الجيش، إن قوات الأمن داهمت قرية قريبة من ماراوي، واعتقلت 3 أشخاص وعثرت معهم على ذخيرة ومواد تستخدم في تصنيع المتفجرات.

وأوضح المتحدث أن أحد المعتقلين امرأة تدعى “موناليزا روماتو” ومعروفة باسم “موناي”، وهي داعم رئيسي لجماعة ماوتي القبلية المسلحة.

وموناي هي ابنة شقيقة زعيمة قبيلة “ماوتي” التي قاد رجالها الهجوم على “ماراوي”.

وقال غاباي في بيان: “حلت موناي محل خالتها ممولة رئيسية ومصدرا للدعم اللوجيستي للجماعة المتشددة”، مضيفا أن الاعتقال سيؤثر سلبا على شبكة الدعم اللوجيستي للجماعة.

وتابع أن المداهمة، ومصادرة الأسلحة، والاعتقالات ستحول كذلك دون شن المتشددين لهجمات جديدة.

وسيطر مسلحون متشددون من فصيل معروف باسم “جماعة ماوتي” على بلدة ماراوي في 23 مايو/أيار الماضي.

وتسببت معارك ماراوي في مقتل أكثر من 400 شخص، ونزوح مئات الآلاف، وتدمير 20% من وسط البلدة، وفقا لـ”24″.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى