بالفيديو.. وزير خارجية قطر: لا نعتبر الإخوان إرهابيين ولا ندعم حماس

آخر تحديث سبتمبر 24, 2020 08:25 م

رؤية – ياسمين قطب

لندن – أكد وزير الخارجية القطري، الشيح محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أن بلاده لن تغلق قناة “الجزيرة”، وأن قطر لا تصنف أية جماعة “إرهابية” ما لم يصنفها المجلس الدولي كذلك.

وأضاف في مقابلة متلفزة مع قناة “سي إن إن” عربية، أن تلك الجماعات والمنظمات لم يثبت تورطها في أعمال عنف، وأنه لا مشكلة لدى قطر في أية جماعة سياسية لديها خلفية دينية، ولانعتبرهم منظمات إرهابية.

وحول إيواء قطر لأعضاء من حركة “حماس” وعلى رأسهم خالد مشعل، قال إن تمثيل حماس في قطر ليس عسكريا، وتمثيلهم لا يتعدى كونه “مكتب سياسي” فقط، وأن أغلب قيادات حماس موجودة في غزة، والقيادات الموجودة في قطر تشارك الإدارة القطرية في المصالحة الوطنية التي تنظمها قطر وهي أمر مقبول دوليا وجاء باتساق مع أمريكا، وأن قطر تدعم شعب غزة لا حماس، وأن توفير منصة لهم لايعني تبني أفكارهم، بل يمنحونهم تلك المنصة لشق الطريق نحو محادثات السلام.

وأوضح أن قطر ليست الراعية للإخوان المسلمين، وأن مصر هي من اعتبرتهم منظمة إرهابية، وتعاملهم على هذا الأساس، أما في قطر لا يعتبروا إرهابيين، وقطر ليست الراعية لهم.

وفي سياق متصل قال إن حركة “الإخوان المسلمين” موجودة وتعمل في دولة البحرين، وهي أحد الدول المقاطعة لقطر، حتى أن منهم أفراد داخل البرلمان البحريني، وهو ما يوضح المعايير المزدوجة هنا –حسب تعبيره-.

وأوضح أن تعاملهم مع أية منظمة كجبهة النصرة مثلا لايعني تبني أفكارهم، وأن تعامل قطر مع النصرة لم يكن بشكل مباشر، بل عن طريق وسيط.

وأضاف أن أموال قطر لاتذهب لتمويل أي تنظيم إرهابي، وأن أكثر من شخص في المحاكم بتلك التهم وبعضهم حكم عليه بالفعل.
وأوضح أنه إذا كان هناك أي عمل خيري به مخالفات ينبغي عليهم إبلاغ قطر، وهي ستتصرف فورًا.

وأكد أن العالم يعاني الإرهاب وأن قطر تتكاتف مع العالم في مواجهة الإرهاب.

ووصف المقاطعة الخليجية لقطر ب”الإهانة” لأي دولة ذات سيادة، وأن ماحصل وفقا لتصريحاته  هو فرض “حصار” سياسي واقتصادي واجتماعي على دولة مستقلة.

وحول علاقتها بإيران، قال إن دول المقاطعة اتهمت قطر بأن لها علاقة خاصة مع إيران، ولم يفرضوا ذات التدابير على إيران الطرف الآخر.
 

ربما يعجبك أيضا