أخبار عربيةالأخبار

عبدالله الثاني يحذر نتنياهو من الاستعراض على حساب دماء الأردنيين

رؤية – علاء الدين فايق

عمّان – حذر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من التعامل مع الجريمة التي وقعت داخل السفارة الإسرائيلية في عمّان وراح ضحيتها مواطنين أردنيين بأسلوب الاستعراض السياسي، مؤكدا أن هذا التصرف مرفوض ويفجر الغضب.

وقال الملك خلال ترأسه اجتماعا لمجلس السياسات الوطني في العاصمة عمّان، وعودته إلى الأردن بعد زيارة خاصة استمرت نحو أسبوعين خارج البلاد، إن الدولة الأردنية ستكرس جهودها وأدواتها لتحصيل حق أبنائها وتحقيق العدالة.

وأكد الملك بحسب بيان أصدره الديوان الملكي حصلت ” رؤية ” على نسخة منه ” لن نتنازل أو نتراجع عن أي حق من حقوق الضحايا وعن حقوق مواطنينا”.

وطالب الملك، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالالتزام بمسؤولياته واتخاذ الإجراءات القانونية التي تضمن محاكمة القاتل وتحقيق العدالة بدلا من التعامل مع هذه الجريمة بأسلوب الاستعراض السياسي بغية تحقيق مكاسب سياسية شخصية.

وقال” هذا التصرف المرفوض والمستفز على كل الصعد يفجر غضبنا جميعا ويؤدي لزعزعة الأمن ويغذي التطرف في المنطقة”.

وأكد الملك، ان لتعامل إسرائيل مع قضية السفارة ومقتل القاضي الأردني رائد زعيتر وغيرها من القضايا سيكون له الأثر المباشر على طبيعة العلاقات بين الجانبين.

ويرتبط الأردن وإسرائيل بمعاهدة سلام عرفت باسم وادي عربة ووقعت عام 1994.

وشدد الملك على حرص الأردن دائما على احترام القانون الدولي والأعراف الدبلوماسية، معتبرا أن الالتزام بالقانون الدولي هو الذي يضمن حقوقنا وحقوق مواطنينا.

كما شدد الملك على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف لمنع تكرار هذه الأزمات فيها.

ومنذ وقوع حادثة السفارة الإسرائيلية في عمّان تمسك الأردن بالقانون فيها وسمحت بسفر طاقم السفارة بما في ذلك الدبلوماسي القاتل، ما أثار غضبا كبيرا في الشارع الأردني.

وأكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قبل أيام عدم وجود “صفقات” أو “تفاوض” بشأن الحادثة وتمسك المملكة بالقانون بتحقيق العدالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى