أخبار دوليةالأخبار

موسكو: سنرد بالمثل إذا قلصت واشنطن عدد موظفينا

رؤية

موسكو – أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، أنه في حال قدمت الولايات المتحدة على إجراءات جوابية على قرارات روسيا الخاصة بتقليص عدد موظفي الهيئة الدبلوماسية الأمريكي في موسكو، فإن موسكو ستتصرف بحزم على أساس التعامل بالمثل.

وقال كوساتشوف لوكالة أنباء “سبوتنيك”، اليوم الإثنين، “إنه في حال حدثت إجراءات جوابية أمريكية على قرارتنا سنرد بحزم”.

وأضاف “نحن لا نبدأ بمثل هذه الإجراءات، لكننا سنبدي الحزم وفق مبدأ التعامل بالمثل” ،حسبما ذكرت “أنباء الشرق الأوسط”.

وأعلن المتحدث الصحفي للرئاسة الروسية (الكرملين)، دميترى بيسكوف، عن ضرورة التحلي بإرادة سياسية من أجل تسوية العلاقات بين موسكو وواشنطن، مشيرا إلى ضرورة تخلي واشنطن عن محاولات فرض العقوبات على الآخرين.

وردا على سؤال بشأن إمكانية تسوية العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، قال بيسكوف – في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين “إن الخروج من هذا الوضع يكون عبر إظهار إرادة سياسية لتسوية الوضع والتخلي عن محاولات فرض العقوبات”.

كما ذكر بيسكوف أن منح الدبلوماسيين الأمريكيين حتى الأول من سبتمبر المقبل لمغادرة روسيا يأتي من منطلقات إنسانية، قائلا: “إنه من غير الإنساني منحهم 72 ساعة فقط للقيام بذلك، كما فعل الجانب الأمريكي مع الدبلوماسيين الروس” .

من ناحية أخرى اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن محاولات واشنطن وبعض العواصم تحميل روسيا والصين مسؤولية ما يجرى حول البرنامج النووى الصاروخى لكوريا الشمالية غير مجدية.

وذكر بيان للخارجية الروسية، اليوم الإثنين، أن موسكو تدعو كافة الأطراف المعنية الكف عن أى خطوات من شأنها أن تؤدى إلى زيادة التوتر فى شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف البيان أن روسيا تقيم محاولات ممثلي الولايات المتحدة وعدد من البلدان في إلقاء مسؤولية ما يحصل بشأن البرنامج النووي الصاروخي لكوريا الشمالية على روسيا والصين واتهام موسكو وبكين بتشجيع الطموحات الصاروخية النووية لكوريا الشمالية على أنها محاولات غير مجدية.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى