أخبار دوليةالأخبار

الخارجية الروسية: أمريكا تتبع نهجًا خطيرًا ونحتفظ بحق الرد

رؤيـة

موسكو – أكدت الخارجية الروسية أن السلطات الأمريكية تتبع نهجا خطيرا وقصير النظر، مؤكدة أن جميع التهديدات ومحاولات الضغط، التي تقوم بها، لن تدفع روسيا لتغيير سياستها.

وقالت الوزارة، في بيان على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم الأربعاء، بعد توقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشروع القانون الذي يوسع العقوبات المفروضة على روسيا: “دخول قانون العقوبات ضد روسيا حيز التنفيذ في الولايات المتحدة، يثير أسفا، وحتى عنوانه، قانون “التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات”، يفيد بحد ذاته بأن المبادرين إلى هذه الفكرة يحاولون زرع الرؤية المناسبة حول بلادنا في الرأي العام الأمريكي”.

وشددت الخارجية الروسية على أن “هذا نهج قصير النظر جدا بل خطير وقد يؤدي إلى تقويض الاستقرار، الذي تتحمل موسكو وواشنطن بالدرجة الأولى المسؤولية الخاصة عنه”.

وأشار البيان إلى أن “محبي العقوبات الأمريكيين، الذين وضعوا الولايات المتحدة في هستيريا معادية لروسيا، عليهم، ومنذ زمن طويل، التخلص من الأوهام وإدراك أنه ليس من الممكن دفع روسيا، عبر أي تهديدات ومحاولات ممارسة ضغط، إلى تغيير نهجها والتراجع عن حماية مصالحها الوطنية”.

وشددت الوزارة على أن روسيا منفتحة على التعاون مع الولايات المتحدة في المجالات التي ترى ذلك فيها مفيدا بالنسبة، لها أو للأمن الدولي، بما في ذلك تسوية النزاعات الإقليمية.

واختتمت الخارجية الروسية، بالقول: “لكن التعاون المثمر ليس ممكنا إلا في حال تجاوز السياسيون في واشنطن ضلالهم وكفوا عن التعامل مع العالم المحيط عبر نافذة الاستثنائية الأمريكية، التي تشوه الواقع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى