أخبار عربيةالأخبار

وقفة احتجاجية في جنيف ضد السياسات القطرية

رؤية

جنيف – شهدت مدينة جنيف السويسرية وقفة احتجاجية للتنديد بالدعم والتمويل القطري للإرهاب، وذلك على هامش انعقاد الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وندد ناشطون قطريون شاركوا في الوقفة، بسياسات نظام الدوحة بسحب الجنسية من المعارضين.

وقال محمد ناصر المري، وهو ناشط من قبيلة الغفران، المتفرعة من قبيلة آل مرة، إنه “بعد انتزاع الجنسية من شيخ القبيلة لن يكون هناك مأمن لأبناء قبيلة آل مرة”.

وفي تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”، وصف المري سياسة سحب الجنسية بـ”المتهورة والصبيانية”.

وقال المواطن صالح الغفران المري الذي جرد من جنسيته: “كفانا صمتا. حاولنا وحاولنا وسوف نحاول حتى نسترجع حقوقنا. حقوقنا وحقوق عائلتي (بعد أن تعرضنا إلى) تشريد وتهجير وعنصرية على القبيلة بشكل عام في قطر”.

وتعقد الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، ندوة داخل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، لتسليط الضوء على انتهاكات النظام القطري بحق المعارضين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى