الأخباررصد

شاهد.. إيراني لخامنئي: لماذا تستنزف أموالنا في العراق ولبنان ونحن جياع؟

رؤية

طهران – تساءل أحد المثقفين الإيرانيين المعارضين، عما إذا كان الشعب الإيراني يُمثل أولوية فعلاً لدى حكومة بلاده، أم أنها “تهتم فقط للولي الفقيه خامنئي”؟

وبعيداً عن الدعاية الرسمية كشف فيديو -نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي- المزاج الحقيقي للشعب الإيراني، بعيداً عن المظاهرات الحالية، والاحتجاجات التي تتهم إيران قوىً خارجية بتأجيجها، ويكشف وعي الإيرانيين، وإحباطهم من تفشي الفساد، والتورط المتواصل لجمهورية الفقيه، في الإرهاب، ودعم التوتر، في الدول المجاورة.

وفي حوار بين مثقفين إيرانيين، وحوار بينهم في مكان لم يُكشف بالتحديد في الفيديو، يظهر إيراني متحدثاً في مواطنيه قائلاً: “اسألوهم هل تعطون لإيران الأولوية؟ أم للعراق وسوريا ولبنان.. اسألوا هل الأولوية لكم، أي للشعب الإيراني، أم أنها للولي الفقيه خامنئي؟”

وتابع: “إنه عصر الإقطاعيين، الجميع لشخص واحد، الكنز لشخص واحد، أما الفقر فللجميع”.

وأضاف: “كان من الممكن أن يهدينا هؤلاء الملالي إلى الجنة. العدالة، جعلتمونا جياعاً لتشتروا أصواتنا خلال الانتخابات بتوزيع أكياس الأرز والزيت، هل هذا شرف، هل هذه هي العدالة الإسلامية؟”.

وتساءل متعجباً: “هل يعبرون عن قلقهم إذا أقدم أحدهم على الانتحار، أو من ممارسة رجل وامرأة الجنس بسبب الجوع؟”.

وتساءل موجهاً الكلام لحكومة بلاده قائلاً: “لماذا لا تكشفون العدد الحقيقي لعمليات السرقة في البلاد؟ لماذا لا تكشفون عن عدد حالات الانتحار؟ لماذا لا تكشفون حجم الجرائم؟ ألا تخجلون من هذا الكم الهائل من مراكز إعادة تأهيل المدمنين؟”.

وتابع: “يقولون احتفظوا بماء وجه أعلى شخص، أي خامنئي، ومن المفروض أن يكون أعلى شخص في البلد أكثرهم مسؤولية تجاه الشعب، إلا أن العكس صحيح، فهو لا يجيب على أحد”.

ووجه كلامه إلى الجموع قائلاً: “أيها الناس، عليكم أن تعلموا أنكم أهل حق، ولابد أن تسألوا، على سبيل المثال، اسألوني أنا المحامي، ماذا فعلت بملفاتنا؟ اسألوني عن المسؤولين؟ لماذا تُستنزف أموالنا في العراق، وسوريا، ولبنان، ونحن جياع؟”.

يذكر أن 12 شخصاً قتلوا في الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن إيرانية منذ أيام وذلك احتجاجاً على سوء الأوضاع الاقتصادية وتفشي الفساد وإهدار الثروات الوطنية على الحروب وتسليح حركات وميليشيات مختلفة في الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى