أخبار عربيةالأخبار

دمشق: تشكيل واشنطن لقوات جديدة في البلاد اعتداء سافر على السيادة

رؤية

دمشق – أدانت وزارة الخارجية السورية، اليوم الإثنين، قيام التحالف الدولي وأمريكا بإنشاء قوة مسلحة لحماية الحدود في شمال شرقي البلاد.

ووفقاً لوكالة الأنباء السورية الرسمية، فقد أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية، أن سوريا تدين وبشدة إعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد، والذي يمثل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية وانتهاكا فاضحا للقانون الدولي.

وقال المصدر: ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية يأتي في إطار سياستها التدميرية في المنطقة، لتفتيت دولها وتأجيج التوترات فيها وإعاقة أي حلول لأزماتها، ويوضح في نفس الوقت عداءها المستحكم للأمة العربية خدمة للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة.

وأضاف، سوريا تدعو المجتمع الدولي إلى إدانة الخطوة الأمريكية والتحرك لوضع حد لنهج الغطرسة وعقلية الهيمنة التي تحكم سياسات الإدارة الأمريكية والتي تنبئ بأسوأ العواقب على السلم والأمن الدولي برمته، وتعتبر أي سوري يشارك في هذه الميليشيات برعاية أمريكية خائنا للشعب والوطن وستتعامل معه على هذا الأساس.

وتابع أن سوريا تؤكد أن شعبها وجيشها اللذين سطرا أروع ملاحم الصمود والانتصارات ضد الإرهاب التكفيري أكثر عزيمة وصلابة على إسقاط المؤامرة المتجددة، وإنهاء أي شكل للوجود الأمريكي في سوريا وأدواته وعملائه وبسط السلطة الشرعية على كل الأراضي السورية والحفاظ على سيادتها ووحدتها أرضا وشعبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى