أخبار عربيةالأخبار

عباس: قررت اتخاذ الاجراءات القانونية والمالية كافة ضد غزة

رؤية

رام الله – قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجتماع القيادة الفلسطينية مساء اليوم الإثنين19 مارس 2018، “بصفتي رئيسا للشعب الفلسطيني قررت اتخاذ الإجراءات الوطنية والقانونية والمالية كافة من أجل المحافظة على المشروع الوطني”.

وقال عباس  إن:”حماس تقف وراء الاعتداء على الحمد الله وفرج، ولا نريد معلومات ولا قرارات، نحن نعرف من قام بتفجير موكب الحمد الله وفرج”.

وأوضح أن موقفنا هو أن يكون كل شىء في غزة بيد القيادة الشرعية، مؤكداً حرصه على مصالح شعبنا في قطاع غزة”.
وأضاف عباس لو نجحت عملية اغتيال الحمد الله وفرج لكانت نتائجها كارثية على شعبنا وأدت لقيام حرب أهلية فلسطينية، مهنئاً  رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات بالسلامة.

وأشار إلى أن سفير أميركا في تل ابيب “الكلب إبن الكلب” هو مستوطن ويسكن مستوطنة.

وأضاف نقول لسلطة “الإنقلاب” بغزة والأخوة في حماس أفعالكم معيبة وهم من يتحملون المسؤولية، مشيراً إلى أننا نتحمل المسؤولية بغزة أو أن تتحمل حماس ذلك، مضيفاً قبلنا المصالحة وذهبنا لغزة والنتيجة كانت عملية إغتيال، وكنا قادرين على الرد بعملية اغتيال الحمد الله لكن نحن مسؤولون عن شعبنا.

وأشار إلى أن “غزة هي جزء من فلسطين واتفقنا مع حماس أننا دولة ذات سلطة واحدة وسلاح واحد وقانون واحد”.

وتابع:” عباس : قائد حماس في غزة يحيى السنوار قال لنا في القاهرة إذا كان عندنا 4 أنفاق سيصبحوا 100 والصواريخ ستصبح بالآلاف، وأخبرتنا حماس أن فوق الأرض للحكومة وتحت الأرض لنا”.

منذ تاريخ 2/10/2017 ولحد الان بذلنا كل ما نستطع لإنجاح المصالحة وتذليل كل العقبات في طريقها، وتحملنا ما تحملناه لكن للأسف انصدمنا بنتيجة صفر لتمكين الحكومة، ومن يقول غير ذلك كذاب ومنافق لأننا جربنا 6 شهر ونحن نعمل بكل جهد نبعث كل المسؤولين ولم تحصل على شيء لا في الحكومة ولا في المعابر ولا في الأمن”.

وقال عباس، أن أمريكا هي من قامت بالانقلاب في غزة 2007 ودعمتها إسرائيل، كجزء من “الربيع الأمريكي”.

واضاف ، لم نعد أن نقبل بالحديث عن طرفين في الانقسام هذا نفاق لم نعد نقبله!.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى