أخبار دوليةالأخبار

مسؤول أمريكي: قصف سوريا لم يهدف لتغيير النظام

رؤية

واشنطن – أكد مساعد وزير الخارجية الأمريكى لشؤون الشرق الأوسط بالوكالة ديفيد ساترفيلد، أن هدف الضربة الغربية الأخيرة فى سوريا هو الرد على استخدام الأسلحة الكيميائية.

وقال ساترفيلد – فى تصريحات أوردتها قناة (الحرة) الأمريكية، اليوم الجمعة – “إن الضربة الأخيرة لا تهدف إلى تغيير اتجاه الأحداث أو التعجيل بتغيير النظام”، مشددا أن الهدف من الضربات فى سوريا الرد على استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السورى، وليس لتسريع عملية التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى