أخبار عربيةالأخبار

مقتل شخص وإصابة 10 آخرين في قصف للقوات السورية بدرعا

رؤية

دمشق – أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، بمقتل شخص على الأقل وإصابة 10 آخرين بجروح جراء قصف القوات السورية على مناطق سيطرة المعارضة بمحافظة درعا.

وأوضح المرصد – وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية – أن القصف استهدف مناطق المعارضة فى بلدة الحراك، مشيرا إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين مسلحى المعارضة وآخرين موالين لتنظيم “داعش”، فى منطقة حوض اليرموك، وفى جنوب دمشق، أشار المرصد، إلى أن قتالا عنيفا يدور بين القوات السورية وداعش، بالتزامن مع قصف جوى مدفعى على مواقع التنظيم فى مخيم اليرموك وحى الحجر الأسود، موضحا أن مسلحى التنظيم انسحبوا من معظم حى الحجر الأسود إلى حى التضامن بسبب شدة القصف.

وفى دير الزور، أفادت مصادر سورية بإنزال 4 مروحيات تابعة للتحالف الدولى عتادا حربيا ثقيلا لقوات سوريا الديمقراطية قرب مدينة هجين بريف المحافظة الشرقية، مشيرة إلى أن اشتباكات دارت فى محيط البلدة فى إطار عملية عسكرية لإخراج مسلحى التنظيم من شرق الفرات، وفى ريف حمص، لفتت المصادر إلى تبادل القصف العنيف بين القوات السورية وفصائل المعارضة الرافضة للخروج من المنطقة، مضيفة أن الفصائل التى وقعت الاتفاق مع الجانب الروسى سلمت الجيش عربات ومدرعات ورشاشات ثقيلة تنفيذا لاتفاق تسوية أوضاع ريفى حمص الشمالى وحماة الجنوبى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى