زيارة أدروغان إلى البوسنة تثير جدلاً

آخر تحديث سبتمبر 20, 2020 12:36 م

رؤية

سراييفو – أفادت وسائل إعلام محلية في البوسنة، اليوم السبت، بأن الحكومة البوسنية ليست على علم بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يخطط لإلقاء خطاب في البلاد ضمن حملته للانتخابات التركية المقبلة.

وذكرت تقارير إعلامية بوسنية أنه لم يجر إخطار وزارة الخارجية ولا مؤسسة الرئاسة البوسنية بهذا الخطاب المقرر أن يلقيه الرئيس التركي يوم 20 من الشهر الجاري.

كما أشارت الأنباء أيضاً إلى أن أردوغان ربما تلقى دعوة خاصة من السياسي المسلم بكر عزت بيجوفيتش، الذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع الرئيس التركي.

وانتقد بعض أعضاء البرلمان البوسني طريقة التعامل مع هذه الزيارة المقررة، حيث قال نائب البرلمان البوسني البارز صادق أحمدوفيتش في تصريحات لبوابة “كليكس” الإخبارية، “إذا أراد أي شخص أن يأتي إلى بلدنا لتنظيم اجتماعات سياسية، فإننا نكون فقدنا السيادة كدولة”.

وكان السياسي الصربي البوسني ميلوراد دوديك قد هاجم بالفعل زيارة أردوغان المزمعة، متهماً الرئيس التركي بتقديم دعم متحيز للبوسنيين المسلمين.

وعانت البوسنة من صراع امتد لسنوات عديدة بين الأغلبية المسلمة من ناحية والصرب الأرثوذكس الذين يشكلون نحو ثلث السكان والكروات الكاثوليك الذين يشكلون نحو 15 في المئة من الناحية الأخرى.

وتتألف مؤسسة الرئاسة في البوسنة من هيئة مكونة من ثلاثة أعضاء، حيث يمثل عزت بيجوفيتش المسلمين، والصرب والكروات كل منهم لديه ممثلهم الخاص.

وأعلن أردوغان عن زيارته إلى البلقان في أواخر أبريل (نيسان)، بعد فترة وجيزة من حظر العديد من دول أوروبا الغربية الحملات الانتخابية من قبل السياسيين الأتراك.

وأضاف أردوغان أنه يأمل في الحصول على أصوات ما يصل إلى عشرة آلاف من الناخبين الأتراك فى الخارج ضمن هذه الحملة.

وتستعد تركيا لإجراء انتخابات مبكرة في 24 يونيو (حزيران).

(وكالات)

ربما يعجبك أيضا