أخبار دوليةالأخبار

مقتل جنديين وإصابة مدرسة خلال قصف شرقي أوكرانيا

رؤية  
كييف – قتل جنديان أوكرانيان في الشرق الإنفصالي الموالي لروسيا من أوكرانيا، وأصيبت مدرسة خلال قصف على رغم هدنة سارية المفعول، كما أعلنت السلطات الأوكرانية، الخميس.

وذكر المتحدث بإسم وزارة الدفاع دميترو غوتسولياك، أن “اثنين من جنودنا لقيا حتفهما فى مواجهات” الأربعاء. وأضاف أن أربعة جنود آخرين أصيبوا أيضا بنيران معادية”.

وأكد المتحدث أن الوضع على الجبهة تفاقم، مشيرا إلى ارتفاع “كبير” لعدد القذائف المعادية التى اطلقت بعضا منها منظومات جراد للصواريخ المتعددة الفوهات.

وفى مدينة سفيتلودارسك الصغيرة بمنطقة دونيتسك، فى الجزء الذى تسيطر عليه كييف، انفجرت قذيفة مدفعية فى ملعب مدرسة صباحا، فحطمت ثلاثين لوح زجاج، كما أكد الحاكم الإقليمى والنيابة العامة، متهمين الإنفصاليين بذلك.

وكان حوالى 440 طفلا فى المدرسة لدى وقوع الهجوم، لكن ايا منهم لم يصب، كما اوضحت النيابة فى بيان.

وتضرر حوالى 750 مدرسة او دمرت فى شرق اوكرانيا منذ بداية هذا النزاع المسلح قبل اربع سنوات، كما جاء فى بيان لمنظمة يونيسف صدر فى مايو.

ويضطر حوالى 200 الف طفل الى متابعة برامجهم المدرسية فى مناطق معرضة لمخاطر المواجهات، كما قال المصدر نفسه.

واسفر النزاع بين القوات الحكومية وانفصاليين موالين لروسيا عن اكثر من 10 الاف قتيل فى هذا البلد الواقع على ابواب الاتحاد الاوروبي.

وتتهم كييف والبلدان الغربية روسيا بدعم المتمردين عسكريا، إلا ان موسكو تنفى ذلك.

ومنذ اتفاقات مينسك الموقعة فى شباط/فبراير 2015، اتاحت هدنات متتالية، وآخرها فى نهاية نيسان/ابريل، خفض مستوى أعمال العنف فى هذه المنطقة، لكنها لم توقف اراقة الدماء، وفقًا لـ “وكالة الأنباء الفرنسية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى