وزيرة الشئون الأوروبية نتالى لوازو

فرنسا تطالب إيطاليا باحترام التزامتها الأوروبية


٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٠٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

باريس - أعربت فرنسا، اليوم الثلاثاء، عن استعدادها للعمل مع الحكومة الإيطالية الشعبوية والمعادية للمؤسسات الأوروبية، لكنها دعت روما إلى مواصلة احترام التزاماتها الأوروبية ولاسيما داخل منطقة اليورو.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، قالت وزيرة الشئون الأوروبية نتالى لوازو، أمام النواب الفرنسيين، إن "فرنسا ستعمل مع هذه الحكومة الإيطالية لأن ايطاليا جارة وشريكة وحليفة مهمة لفرنسا، لكننا نعمل على أساس: احترام نتائج الانتخابات ومغزاها، واحترام التعهدات التى قطعها الجميع فى الاتحاد الأوروبى ولاسيما فى منطقة اليورو - حيث مصائرنا مترابطة بشكل وثيق وليس ممكنا ولا مرغوباً به التصرف بصورة انفرادية داخل أوروبا - واحترام القيم الأساسية للاتحاد الأوروبى".

ويزداد القلق فى أوروبا وفى الأسواق أمام التطورات السياسية فى إيطاليا التى تستعد لتشكيل حكومة معارضة للاتحاد الأوروبى بين حركة خمس نجوم والرابطة الإيطالية اليمينية المتطرفة، ولا يخفى هذا التحالف نيته عدم الالتزام بالموجبات الأوروبية فى ما يتعلق بعجز الميزانية والديون الأمر الذى يهدد بأزمة جديدة فى منطقة اليورو.

وقالت ناتالى لوازو، إن "الانتخابات الإيطالية كانت تحذيراً لكل أوروبا، لقد كشفت ضعف الأحزاب التقليدية فى إيطاليا وفى غيرها من الدول، وعبر الناخبون الإيطاليون عن استيائهم من غياب التضامن الإوروبى - من دول الشمال إبان الأزمة المالية، ومن دول شرق أوروبا إبان أزمة المهاجرين"، وأضافت "علينا أن نصغى لهذا التحذير وأن نستجيب له"، وتابعت ان صعود الشعبوية فى أوروبا "يعزز من الطابع الضرورى والملح" لإعادة صياغة أوروبا وفق التصور الذى عرضه الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون.


اضف تعليق