الأمن الأردني - أرشيفية

تقرير أمني: مقتل 15 أردنيًا بمشاجرات متفرقة خلال شهر رمضان


١٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٥١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق

عمّان - أعلن الأمن العام في الأردن، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد جرائم القتل خلال شهر رمضان هذا العام، مقارنة مع ذات الفترة في العام الماضي، فيما انخفضت اعداد حوادث السير والاصابات والوفيات الناتجه عنها خلال أيام العيد.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الامن العام المقدم عامر السرطاوي ان مختلف مديريات الشرطة وادارة البحث الجنائي تعاملت خلال شهر رمضان المبارك مع 15 جريمة قتل مقارنة مع 8 قضايا وقعت في نفس الشهر من العام الماضي.

وبين السرطاوي في تصريح مكتوب حصلت "رؤية" على نسخة منه، أن الاحصاءات سجلت خمس جرائم قتل في العاصمة عمّان وثلاث جرائم في محافظة اربد وجريمتين في كل محافظة من محافظات الزرقاء والبلقاء والطفيلة وجريمة واحدة في محافظة الكرك.

واضاف الناطق الاعلامي ان معظم جرائم القتل تلك وقعت على اثر مشاجرات نتجت عن خلافات شخصية او عائلية واتخذت حيالها كافة الاجراءات الشرطية والامنية واحيلت جميعها للقضاء.

وفيما يتعلق بحوادث السير اكد الناطق الاعلامي ان الاحصاءات المرورية لدى ادارة السير المركزية اشارت لانخفاض اعداد الحوادث المرورية وما نتج عنها من اصابات ووفيات خلال ايام العيد مقارنة مع ذات الفترة في العام الماضي.

حيث وقع خلال ايام العيد لهذا العام ١٢٤٩ حادثا مقارنة مع ١٤٤٩ حادثا وقع العام الماضي بذات الفترة، ونتج عن تلك الحوادث ثمانية وفيات بانخفاض ٥٠% مقارنة مع العام الماضي حيث توفي ١٦ شخصا خلال ايام العيد.

وقبل دخول الشهر الكريم، أعدت الأجهزة الأمنية في الأردن عن خطة أمنية ومرورية محكمة وشاملة، كانت تهدف للحفاظ على خصوصية الشهر الفضيل في الشوارع العامة وداخل الأسواق التجارية ومحاربة الجريمة.

 وطوال أيام شهر رمضان وعيد الفطر، عزز الأمن من انتشار عناصره بلباسهم المدني والدوريات الراجلة داخل المدن والأحياء السكنية والاسواق التجارية والاماكن العامة والتي تشهد حركة نشطة للمواطنين في إطار "مكافحة الجريمة وحفظ الامن والنظام".
وفي كل عام وخلال الشهر الفضيل تقع في الأردن جرائم عدة تتمثل بالمشاجرات وحوادث السطو والسرقات.


اضف تعليق