اليونان

اليونان تطوي صفحة الديون باتفاق تاريخي مع "منطقة اليورو"


٢٢ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٠١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أثينا - رحبت اليونان الجمعة بالاتفاق "التاريخي" الذي توصلت اليه منطقة اليورو وأعلنت فيه انتهاء ثماني سنوات من أزمة الديون مؤكدة أن البلاد "تطوي صفحة".

وأبرم هذا الاتفاق الذي يشمل تخفيفا كبيرا لمرة أخيرة لديون أثينا ليل الخميس الجمعة اثر اجتماع صعب لوزراء مالية منطقة اليورو استمر أكثر من ست ساعات في لوكسمبورج.

وقال الناطق باسم الحكومة اليونانية ديمتريس تزاناكوبولوس "اليونان تطوي صفحة، دينها أصبح الآن قابلا للسداد".

وأضاف للتلفزيون الرسمي "هذا قرار تاريخي" موضحًا "أعتقد أنه أصبح بإمكان الشعب اليوناني أن يبتسم وأن يتنفس مجددًا".

وسيتيح الاتفاق لأثينا الخروج من وصاية دائنيها في الموعد المقرر في 20 أغسطس المقبل، كما سيتيح لها بأن تموّل نفسها في الأسواق بعد سنوات من الانكماش الحاد وثلاثة برامج مساعدات.

لكن وسائل إعلام ومحللين حذروا من الإفراط في التفاؤل، قائلين إن احترام التزامات الموازنة الواردة في الاتفاق سيتطلب تطبيق قواعد صارمة جدا. كما أن البلاد ستبقى خاضعة لمراقبة مشددة من قبل الجهات الدائنة.

وكتبت صحيفة المعارضة "تا نيا" أنه "سيكون خطأ رهيبا التوهم أن نهاية برامج المساعدة تعني عودة إلى الوضع الطبيعي"، مضيفة "ما يلي ذلك مراقبة مشددة لم تشهدها أية دولة أخرى" بعد مثل هذه البرامج.

وكان وزراء مالية منطقة اليورو اتفقوا في لوكسمبورج في وقت مبكر الجمعة على سبل خروج اليونان من برامج المساعدة التي تستفيد منها منذ ثماني سنوات وكذلك إجراءات تخفيف ديونها.

وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي إن "أزمة اليونان تنتهي هنا، هذه الليلة. وصلنا أخيرا إلى نهاية النفق الذي كان طويلا جدا وصعبا. إنها لحظة تاريخية".

من جهته رحب وزير المالية اليوناني يوكليد تساكالوتوس بالاتفاق، قائلا "إنا مسرور" مضيفا "يجب أن نحرص على أن يشعر الشعب اليوناني بنتائج ملموسة".


اضف تعليق