بركان أغونج يثور ويشرد الآلاف

شاهد | إجلاء أكثر من 1000 شخص جراء ثوران بركان بإندونيسيا


٠٣ يوليه ٢٠١٨

رؤية

جاكرتا - تسبب ثوران بركان " أغونج " بجزيرة بالي الإندونيسية، اليوم الثلاثاء، في إجلاء ألف و156 شخصًا إلى منطقة آمنة.

وقال بيان أصدرته، اليوم الثلاثاء، وكالة الحد من آثار الكوارث في منطقة "كارانجاسيم"، إنه تم إجلاء ألف و156 شخصًا إلى منطقة آمنة، بعد عودة البركان للفظ الحمم والرماد، مساء أمس.

وأفادت الوكالة الوطنية للحد من آثار الكوارث، أن الرماد والدخان الذي تصاعد من البركان أمس وصل ارتفاعه إلى كيلومترين، وانتشرت الحمم على مساحة واسعة.

وقال سوتوبو نوجروهو، المتحدث باسم الوكالة إن "السكان سمعوا دوي انفجار ضخم، وشاهدوا اندفاع الصخور البركانية المشتعلة من فوهة البركان".

وأضاف " نوجروهو " مغردًا عبر " تويتر " أن " السكان أخذوا يغادرون منازلهم بشكل طوعي"، مؤكدًا أن "المطار لا يزال يعمل كالمعتاد، ولم يتغير مستوى التحذير البرتقالي بسبب البركان".

وصرح مسؤولون في منطقة " بانيوفانجي " غربي الجزيرة، لوسائل إعلام محلية، أنهم وزعوا أقنعة على 8 آلاف شخص كإجراء احترازي، وحذروا السكان من الاقتراب لمسافة 4 كيلومترات من البركان.
 


الكلمات الدلالية بركان جزيرة بالي

اضف تعليق